Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

دونالد ترمب يكشف ما أخبرته به الملكة عن رؤساء الحكومة البريطانيين

استذكر الرئيس السابق شرف لقائه بالملكة "التاريخية"

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب برفقة الملكة البريطانية الراحلة إليزابيث الثانية في يوليو 2018 (أ ب)

كشف دونالد ترمب عما أخبرته به الملكة إليزابيث الثانية عن رؤساء الحكومات كافة الذين تولوا المنصب أثناء حكمها.

وكتب الرئيس السابق في موقع "دايلي ميل. كوم" الإلكتروني متحدثاً عن كياسة الملكة وجاذبيتها ونبلها وكيف أنها "جسدت تماماً صفات الكرامة والصمود والعزيمة والواجب والولاء الوطني".

وأشار ترمب إلى أنه خلال فترة حكمها التي استمرت على مدى 70 عاماً، عاصرت 15 رئيس حكومة [بريطانياً] و13 رئيساً [للولايات المتحدة]، وكتب بأن قضاء الوقت برفقتها كان "أحد أكبر درجات الشرف في حياتي". وقال في المقال "تميزت جلالتها بذاكرة متقدة، لا تنسى أي شيء وتعرف بالتحديد ما يجب قوله".

واستذكر الرئيس الأميركي السابق حديثاً خاصاً معها عندما لفت في حديثه أن كل رؤساء الوزراء بدءاً من ونستون تشرتشل خدموا في فترة حكمها، وقال "عندما سألتها من كان رئيس الوزراء المفضل لديها، أجابتني بأنها أحبتهم جميعاً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف "مهما كانت التحديات التي تواجهها، كانت حاضرة دوماً من أجل شعبها، حازمة ولا تتزعزع [ثابتة في مواقفها]، وكان وجودها يعكس الاستقرار والطمأنينة في مواجهة كل المحن، جسدت الميزة البريطانية الفريدة للعزيمة الحازمة والهادئة".

وتطرق ترمب إلى العاهل الجديد قائلاً "نشعر بالارتياح لأن الملك تشارلز الثالث سيكون خلفاً رائعاً واستثنائياً لوالدته الحبيبة"، مضيفاً أنه وزوجته ميلانيا ترمب "تشرفا بمعرفته جيداً" خلال زياراتهما إلى إنجلترا.

وكان الرئيس السابق زار المملكة المتحدة في ثلاث مناسبات خلال عهده. ففي يوليو (تموز) 2018 التقى بالملكة ورئيسة الوزراء تيريزا ماي، ثم عاد مجدداً في يونيو (حزيران) من العام التالي في زيارة رسمية للاحتفال بالعيد الخامس والسبعين لإنزال نورماندي D-Day [إنزال قوات الحلفاء في نورماندي خلال العالمية الثانية].

وفي ديسمبر (كانون الأول) 2019 زار إنجلترا مجدداً للمشاركة في قمة حلف شمال الأطلسي "ناتو" والتقى بالملكة من جديد.

© The Independent

المزيد من دوليات