Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تريزيغيه: لا ألتفت إلى عيون السماسرة... وطموحي تتويج مصر بأمم أفريقيا

افتتح البطولة بتسجيل أول أهدافها في زيمبابوي... وحصد لقب "رجل المباراة" أمام الكونغو

لاعبو منتخب مصر يحتفلون بالهدف الذي سجله محمود حسن تريزيغيه بافتتاح البطولة (أ.ف.ب)

أبدى محمود حسن "تريزيغيه"، المحترف المصري في صفوف نادي قاسم باشا التركي، سعادته بفوز منتخب بلاده بأول مباراتين خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية وبالأداء الذي يظهر عليه اللاعبون.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال تريزيغيه لـ"إندبندنت عربية"، "الجماهير التي تأتي لتساندنا في كل مرة تحفزنا للفوز وسنواصل العمل أكثر وأكثر لإسعادهم، لأنهم يستحقون الكثير منا، كما أن البطولة تُقام على أرضنا لذا لابد أن نفوز بكل لقاء نخوضه".

تريزيغيه سجل أول أهداف النسخة الحالية من بطولة كأس الأمم الأفريقية في شباك زيمبابوي بمباراة الافتتاح التي انتهت بفوز مصر بهدف نظيف.

وعن اهتمامه بصورة ملحوظة بالجانب الدفاعي إلى جوار الهجومي، قال "كل مباراة ولها الخطة الخاصة بها وطريقة اللعب بها، فعلى سبيل المثال في المباراة الثانية لنا طلب مني المدير الفني مساندة ظهيرنا الأيسر أيمن أشرف، لأننا نعلم قوة الكونغو في هذا الجانب من الملعب".

تريزيغيه، صاحب الـ 24 عاماً، توّج بـ"رجل المباراة" عقب أدائه في المباراة الثانية أمام الكونغو، وكذلك نال الإشادة في مباراة الافتتاح التي سجل بها هدفاً رائعاً، وهو الأمر الذي يُسعد اللاعب ويزيده قوة وإصرار لتقديم الأفضل، يقول، "الأهم إليّ أن المجهود يُساعد المنتخب في الظهور بشكل طيب ويسهم في فوزه".

وعن الانتقادات التي تصوب تجاه بعض زملائه في الفريق أمام الإشادة به، أجاب "في الواقع الجميع يعمل بجد، ويؤدي واجبه بالملعب، وأرى أن أداءنا جيد، وإذا كنت أظهر بشكل جيد فهذا يعود لمجهود زملائي في الملعب، حيث يساندونني ويساعدونني للظهور على هذا النحو، أنا لا أخوض اللقاء بمفردي فكلنا عائلة واحدة نعمل معا لإنجاح فريقنا".

وعن إشارة بعض المحللين الرياضيين في بلاده لسعيه لتسويق نفسه خلال البطولة لأندية أوروبا، "لا أسوق نفسي ولكنني أعمل للتتويج مع مصر بالبطولة، هذا أغلى شيء لدي، وبعد ذلك كل شيء سيتحقق، وإن كان مقدرا لي خطوة جديدة ستكون".

ويتمنى تريزيغيه مواصلة الانتصارات في البطولة، والفوز على منتخب أوغندا في المباراة المقبلة ليواصل المنتخب المصري سلسلة الانتصارات ويؤكد تصدره لمجموعته، "ما نسعى إليه تصدر المجموعة، ليس خوفا من مواجهة فريق بعينه فلا يهمنا من سنواجه في دور الـ16، ولكن نعمل على الفوز بكل المباريات حتى نحتفل معا في الملعب وشوارع مصر بالتتويج باللقب يوم 19 يوليو (تموز)".

المزيد من رياضة