Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أثينا تتهم تركيا بإرغام مهاجرين على العبور إلى اليونان

قالت إن معظمهم من السوريين وقد قتلت منهم طفلة تبلغ خمس سنوات

شرطة الحدود اليونانية تصطحب لاجئين من منطقة إيفروس (وزارة الهجرة اليونانية/ رويترز)

اتهم وزير الهجرة اليوناني نوتيس ميتاراخي، الثلاثاء الـ16 من أغسطس (آب)، تركيا بإرغام مجموعة من المهاجرين على عبور الحدود مع اليونان، مؤكداً مقتل فتاة سورية تبلغ خمس سنوات كانت من بينهم.

وأعلنت الشرطة اليونانية مساء الإثنين أنها حددت موقع 38 مهاجراً معظمهم سوريون، على الحدود اليونانية - التركية، تقطعت بهم السبل منذ أيام، بحسب الأمم المتحدة، في جزيرة على نهر إيفروس الحدودي.

وفاة طفلة

وأكد الوزير في بيان أثناء زيارة للمنطقة، أنه "تحت تهديد بالعنف أرغموهم على التوجه نحو اليونان"، وأوضح أن 35 سورياً وثلاثة فلسطينيين كانوا قد وصلوا إلى الضفة التركية من النهر، وأرغمتهم السلطات التركية على التوجه إلى الجزيرة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف "بحسب شهادات، قضت طفلة تبلغ خمس سنوات على الأراضي التركية وهذا الأمر محزن"، وأشار إلى أن السلطات اليونانية ستطلب مساعدة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بهدف "العثور على جثة الطفلة على الجزيرة التركية كي تتمكن عائلتها من دفنها بكرامة".

وقال الوزير إنه عثر على مجموعة المهاجرين على متن قارب "على مسافة نحو أربعة كيلومترات من جزيرة إيفروس التركية"، ونقلت امرأة حامل كانت ضمن المجموعة إلى المستشفى.

الإبعاد القسري للاجئين

وأفادت منظمات غير حكومية معنية بحقوق الإنسان ووسائل إعلام، بأن هؤلاء اللاجئين قد يكونوا ضحايا عمليات صد غير قانونية بين اليونان وتركيا، وقد تقطعت بهم السبل منذ أيام في جزيرة تقع في نهر إيفروس الذي يشكل الحدود بين البلدين.

والسبت، دعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى "اتخاذ تدابير عاجلة" لإنقاذهم.

وتواجه اليونان اتهامات بمسؤوليتها في الإبعاد القسري وغير القانوني المفترض للمهاجرين عن حدودها البحرية والبرية في بحر إيجه، بحسب شهادات ضحايا نشرتها منظمات غير حكومية ووكالة الصحافة الفرنسية ووسائل إعلام أخرى، لكن الحكومة اليونانية المحافظة تنفي هذه الاتهامات.

المزيد من دوليات