Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

واشنطن تتحدى بكين بزيارة جديدة لتايوان والصين تواصل المناورات

وفد من الكونغرس يزور الجزيرة وتايبيه:11 طائرة عسكرية معادية اخترقت منطقة الدفاع الجوي

وصل وفد من الكونغرس الأميركي إلى تايوان، الأحد 14 أغسطس (آب)، وفق ما أعلن معهد يعد بمثابة سفارة لواشنطن في تايبيه، بعد أيام على إجراء الصين مناورات عسكرية في محيط الجزيرة رداً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي.

وقالت رئيسة تايوان تساي إينج وين للنواب الزائرين إن الجزيرة تواصل التعبير للمجتمع الدولي عن التزامها بالحفاظ على الوضع الراهن المستقر في مضيق تايوان.

وأضافت تساي أن التدريبات العسكرية الصينية حول تايوان تهدد بشكل خطر الاستقرار والسلام الإقليميين.

وبالتزامن مع زيارة النواب الأميركيين، أعلنت الصين الإثنين، الـ15 من أغسطس (آب)، تنظيم مناورات عسكرية جديدة في محيط تايوان.

وجاء في بيان صادر عن القيادة الشرقية للجيش الصيني أن "جيش التحرير الشعبي الصيني نظم في الـ 15 من أغسطس دورية للتأهب لمعارك مسلحة متعددة القوات، ومناورات قتالية في البحر والمجال الجوي حول تايوان".

وجاءت زيارة الأحد غير المعلن عنها سابقاً للوفد البرلماني الأميركي بعد أن أثارت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي حفيظة بكين بزيارة تايوان خلال وقت سابق هذا الشهر، مما دفع الصين إلى إجراء مناورات جوية وبحرية غير مسبوقة زادت مخاوف اندلاع نزاع.

والبرلمانيون الذين سيلتقون مع الرئيسة تساي إنغ ون سيناقشون العلاقات الأميركية - التايوانية والأمن الإقليمي والتجارة والاستثمار وسلاسل الإمداد العالمية وتغير المناخ إلى جانب قضايا أخرى مهمة محط اهتمام مشترك، وفق بيان للمعهد الأميركي في تايوان.

وأشادت الخارجية التايوانية بزيارة الوفد باعتبارها مؤشراً آخر إلى دفء العلاقات بين تايبيه وواشنطن.

وتعتبر الصين تايوان جزءاً من أراضيها وتتعهد باستعادتها وإن بالقوة، وبعد زيارة بيلوسي أرسلت بكين على مدى أسبوع سفناً حربية وصواريخ وطائرات إلى المياه والأجواء المحيطة بالجزيرة.

وقالت القيادة الشرقية للجيش الصيني إنها أجرت مناورات عسكرية اليوم قرب جزر بينغو التايوانية، وعرضت صوراً مأخوذة من طائرات تابعة للقوات الجوية لجزر بينغو.

نحو مناطق التحدي

قال بيان للمعهد الأميركي في تايوان إن "النواب إد ماركي وجون غاراميندي وآلان لوينثال ودون بيير وأوموا أماتا كولمان ريدواغن سيزورون تايوان من 14 إلى 15 أغسطس، للاجتماع مع كبار زعمائها في إطار زيارة أوسع إلى منطقة المحيطين الهندي والهادئ".

وأوضح البيان أن المسؤولين سيناقشون قضايا من بينها العلاقات بين الولايات المتحدة وتايوان وسلاسل التوريد العالمية.

من جهتها قالت وزارة الدفاع التايوانية إن 11 طائرة عسكرية صينية عبرت الخط الفاصل لمضيق تايوان ودخلت منطقة الدفاع الجوي التايوانية، الأحد، في الوقت الذي تواصل بكين أنشطتها العسكرية بالقرب من الجزيرة التي تطالب بالسيادة عليها.

بيلوسي في الخلفية

وفشلت الصين في منع رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي من زيارة تايوان التي تتمتع بالحكم الديمقراطي، وقالت إن هذه الزيارة دمرت أساس الثقة السياسية بين أكبر اقتصادين في العالم.

ويقول المحللون إن الرحلة أدت أيضاً على الأرجح إلى حدوث تحول في الحسابات العسكرية للصين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وردت الصين فوراً على زيارة بيلوسي بالقيام بأكبر تدريبات عسكرية لها على الإطلاق حول تايوان.

وتدرب جيش التحرير الشعبي الصيني للمرة الأولى على عمليات تهدف إلى حصار الجزيرة، وهي خطوة ربما تكون الأولى على طريق القيام بغزو.

وللمرة الأولى أيضاً حلقت صواريخ فوق الجزيرة وعبرت السفن الخط الفاصل غير الرسمي الذي يقسم مضيق تايوان الذي حددته الولايات المتحدة في الخمسينيات، لكن بكين لم تعترف به رسمياً أبداً.

ويتوقع محللون أمنيون أن تواظب القوات الصينية لا سيما البحرية على تسيير دوريات مكثفة حول تايوان، والدفع باتجاه الخط الفاصل وبسط هيمنة طويلة الأمد على الممر المائي.

المزيد من الأخبار