Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رحيل مفاجئ لملياردير بورصة بومباي "وارن بافيت الهند"

وفاته جاءت بعد أيام من إطلاقه أحدث شركة طيران

ملياردير سوق الأسهم الهندية راكيش جونجونوالا توفي عن 62 عاماً (رويترز)

توفي ملياردير سوق الأسهم الهندية راكيش جونجونوالا الذي أطلقت عليه وسائل الإعلام المحلية الهندية لقب "وارن بافيت الهند" عن 62 عاماً، الأحد الـ 14 من أغسطس (آب)، بعد أسبوع واحد فقط على إطلاقه أحدث شركة طيران في البلاد.

ونعى أبرز المسؤولين الهنود الملياردير الراحل وفي مقدمهم رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي وصف عبر "تويتر" خبر رحيل جونجونوالا بأنه محزن.

وكان الراحل يوصف بأنه "الثور الكبير" في "دلال ستريت"، وهي التسمية التي يشار بها إلى بورصة بومباي، وتقدر ثروته بنحو 3.5 مليار دولار، وكان يمتلك حصصاً كبيرة من أسهم نحو 30 من أبرز الشركات الهندية في السوق المالية.

ونعاه رئيس الوزراء الهندي قائلاً إن جونجونوالا "النابض بالحياة والذكاء والبصيرة يترك وراءه مساهمة لا تمحى في عالم المال".

وأكد مكتب جونجونوالا لوكالة الصحافة الفرنسية أنه توفي صباح الأحد، لكنه لم يعط مزيداً من التفاصيل.

حيازات كبيرة

واستثمر جونجونوالا الذي يعد واحداً من 36 مليارديراً في الهند، ما قيمته 35 مليون دولار في حصة تقدر بنحو 40 في المئة في خطوط طيران "أكاس أير" التي قامت بأول رحلة لها في سوق الطيران المزدحمة في الدولة الآسيوية الأحد الماضي.

وشوهد جونجونوالا على كرسي متحرك عند إطلاق "أكاس أير" التي تعاون فيها مع الرئيس التنفيذي السابق لشركة "غيت أيرويز" فيناي دوبي، ورئيس شركة "انديا قو" السابق أديتيا جوش.

المراهنة على الأسهم

وبعد أن جنى أمواله من المراهنة على الأسهم، أثار قرار الدخول في قطاع كثيف رأس المال الدهشة مع افتقار الملياردير الهندي إلى أي خبرة في صناعة الطيران.

قال جونجونوالا خلال حدث صناعي في فبراير (شباط) الماضي، "يتساءل كثير من الناس عن سبب تأسيس شركة طيران، وبدلاً من الإجابة عن تساؤلاتهم أقول إنني مستعد للفشل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف، "من الأفضل أن تكون قد حاولت وفشلت على ألا تحاول على الإطلاق وآمل بأن أثبت خطأ الناس، فالمسألة الآن أصبحت غروراً".

من هو راكيش جونجونوالا؟

ولد راكيش جونجهونوالا في الخامس من يوليو (تموز) 1960 وعمل والده كمسؤول عن ضريبة الدخل في مومباي، ثم تخرج في كلية "سيدنهام" وبعد ذلك التحق بمعهد المحاسبين القانونيين في الهند.