Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الكونغرس الأميركي يقر خطة بايدن الضخمة للمناخ والصحة

تمثل انتصاراً سياسياً مهماً للرئيس الديمقراطي قبل أقل من ثلاثة أشهر من انتخابات تشريعية حاسمة

يُفترض أن تضع خطة بايدن البلاد على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافها تجاه خفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري (أ ف ب)

أقرّ الكونغرس الأميركي، في تصويت نهائي، خطة جو بايدن الضخمة للمناخ والصحة، وهو ما يمثل انتصاراً سياسياً مهماً للرئيس الديمقراطي قبل أقل من ثلاثة أشهر من انتخابات تشريعية حاسمة.

وقد دفع الديمقراطيون بغالبيتهم الضئيلة في مجلس النواب باتجاه إقرار هذه الخطة التي تزيد قيمتها على 430 مليار دولار بعد تصويت مماثل في مجلس الشيوخ قبل بضعة أيام.

وهذه الخطة التي يُفترض أن تضع البلاد على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافها تجاه خفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري، لا تزال تحتاج إلى توقيع بايدن لتصبح قانوناً نافذاً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتشكل الخطة أكبر استثمار للولايات المتحدة في مجال المناخ، وهدفها تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 40 في المئة بحلول عام 2030، وتأتي ثمرة مفاوضات شاقة مع الجناح اليميني في الحزب الديمقراطي.

وبموجب هذا الإصلاح يحصل المواطن الأميركي على نحو 7500 دولار من الإعفاءات الضريبية لدى شرائه سيارة كهربائية، ويحصل على تغطية نسبتها 30 في المئة لدى تركيب ألواح شمسية على سطحه.

ويهدف المشروع أيضاً إلى تعزيز حماية الغابات في مواجهة الحرائق الشديدة التي تعصف بالغرب الأميركي، والتي يُعزى تكاثرها إلى الاحتباس الحراري، كما ستُمنح إعفاءات ضريبية بعدة مليارات من الدولارات للصناعات الأكثر تلويثاً من أجل مساعدتها على التحول في مجال الطاقة، وهو إجراء انتقده بشدة الجناح اليساري للحزب الذي رضخ مؤيداً النص لعدم التمكن من التوصل إلى اتفاق أفضل بعد أشهر طويلة من المفاوضات.

المزيد من الأخبار