Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لهيب الصيف والغاز يعززان مكاسب النفط

ارتفاع الأسعار يدفع لاستخدام الخام بديلاً لتوليد الطاقة وتوقعات بتزايد الطلب إلى 380 ألف برميل يومياً

وصفت وكالة الطاقة الدولية الزيادة بأنها منعطف في السوق المهتز نتيجة اضطراب الإمدادات (رويترز)

ارتفعت أسعار النفط بعد أن رفعت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها لنمو الطلب هذا العام، إذ دفع صعود أسعار الغاز بعض المستهلكين إلى التحول للخام.

وبحلول الساعة 16:25 بتوقيت "غرينتش"، ارتفعت العقود الآجلة لخام "برنت" 1.46 دولار أو 1.5 في المئة إلى 98.86 دولار للبرميل، في حين زادت العقود الآجلة لخام "غرب تكساس" الوسيط 1.44 دولار أو 1.6 في المئة إلى 93.40 دولار للبرميل.

وقالت وكالة الطاقة الدولية، ومقرها باريس، في تقريرها الشهري عن النفط، الذي رفعت فيه توقعاتها للطلب في 2022 بمقدار 380 ألف برميل يومياً إن "أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء ارتفعت إلى مستويات قياسية جديدة، مما حفز التحول من الغاز إلى النفط في بعض البلدان".

المخزونات الأميركية

مع ذلك، أدى ارتفاع مخزونات النفط الأميركية الأسبوع الماضي، واستئناف تدفقات الخام في خط أنابيب يزود وسط أوروبا، إلى الحد من مكاسب الأسعار.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات النفط الخام الأميركية ارتفعت 5.5 مليون برميل في الأسبوع الأخير، ما يزيد كثيراً على التوقعات بزيادة قدرها 73 ألف برميل.

وأشارت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها إلى أن درجات الحرارة المرتفعة في الصيف وارتفاع أسعار الغاز عززا استخدام النفط في توليد الطاقة مما زاد الطلب، لكن ذلك الأمر يخفي مواطن ضعف في الاقتصادات التي تعاني مخاوف من الركود.

ووصفت الوكالة الزيادة بأنها منعطف في سوق الطاقة التي هزها اضطراب الإمدادات الناجم عن العقوبات المفروضة على النفط الروسي، والتضخم المرتفع منذ عقود الذي بدأ بالفعل في الحد من استخدام الوقود.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ورفعت الوكالة توقعاتها لنمو الطلب عام 2022 بمقدار 380 ألف برميل يومياً، وقالت "ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء إلى مستويات قياسية جديدة، مما حفز التحول من الغاز إلى النفط في بعض البلدان". 

وأشارت إلى تراجع استخدام الوقود في النقل البري بالبلدان المتقدمة وتباطؤ النمو بحلول نهاية العام، "بما يتماشى مع مزيد من الأجواء الاقتصادية السلبية التي تشير إلى انكماش كبير في النصف الثاني من العام". 

وقالت إن انتعاش حركة النقل الجوي سيمثل واحدة من النقاط المضيئة القليلة للطلب في المستقبل.

ويفترض أن قدراً كبيراً من نمو الطلب عام 2022 حدث في وقت سابق من العام، على أن يتباطأ النمو من 5.1 مليون برميل في بداية العام إلى أقل من 100 ألف برميل يومياً في الربع الرابع.

الإمدادات العالمية

في غضون ذلك، تجاوزت إمدادات النفط العالمية في يوليو (تموز) مستوياتها المرتفعة قبل الجائحة، مدعومة بإنتاج أعلى من المتوقع لروسيا، التي قالت وكالة الطاقة الدولية إن صادراتها تراجعت بواقع 115 ألف برميل يومياً في يوليو إلى 7.4 مليون برميل يومياً، بانخفاض قدره 600 ألف برميل فقط منذ بداية العام.

وكانت "أوبك" خفضت توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2022 للمرة الثالثة منذ أبريل (نيسان)، وعزت ذلك إلى التأثير الاقتصادي للحرب الروسية على أوكرانيا، وارتفاع التضخم، والجهود المستمرة الرامية لاحتواء جائحة كورونا.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" في تقرير شهري إنها تتوقع بلوغ الطلب على النفط 3.1 مليون برميل يومياً أو 3.2 في المئة في 2022، بانخفاض 260 ألف برميل يومياً عن التوقعات السابقة.

وبعد نشوب حرب أوكرانيا في24  فبراير (شباط)، توقعت وكالة الطاقة في البداية خسارة ثلاثة ملايين برميل يومياً من النفط الروسي.

وتراجعت عائدات تصدير النفط الروسي بواقع ملياري دولار في يوليو إلى 19 مليار دولار، في ما يرجع في المقام الأول لانخفاض الأسعار، وأشارت وكالة الطاقة الدولية إلى أن الصين تفوقت على أوروبا للمرة الأولى كوجهة رئيسة للخام الروسي.

المزيد من البترول والغاز