Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كوريا الشمالية تعلن القضاء على كورونا وسط شكوك منظمة الصحة

خبراء الأمراض المعدية يعتقدون أن الوضع يتفاقم في ظل انعدام لقاحات "كوفيد" وعدم وجود بيانات مستقلة

التشكيك يحيط بالقضاء على كورونا في كوريا الشمالية وسط انعدام لقاحات الوباء  (أ ف ب)

أعلن الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون، الأربعاء 11 أغسطس (آب)، القضاء على وباء "كوفيد" مع عدم تسجيل إصابات جديدة في البلاد منذ نحو أسبوعين.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن كيم أعلن خلال ترؤسه اجتماعاً ضم علماء وعاملين في مجال الصحة عن "انتصار في الحرب على المرض الوبائي الخبيث".

وكانت الدولة المعزولة التي فرضت حصاراً صارماً لمنع تفشي فيروس كورونا منذ بداية الوباء كشفت عن تفشي المتحورة "أوميكرون" بالعاصمة بيونغ يانغ في مايو (أيار) وقامت بتفعيل "نظام وقاية طارئ من الأوبئة بحده الأقصى".

وتشير كوريا الشمالية إلى إصابات "كوفيد" بـ"الحمى" في تقاريرها، ربما بسبب النقص في القدرة على إجراء فحوصات.

ومنذ 29 يوليو (تموز)، أبلغت بيونغ يانغ عن عدم تسجيل إصابات جديدة بالفيروس.

وسجلت كوريا الشمالية قرابة 4.8 مليون إصابة منذ أواخر أبريل (نيسان) و74 وفيات فقط، وفقاً لوكالة الأنباء المركزية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويقول خبراء، إن كوريا الشمالية تملك أحد أسوأ أنظمة الرعاية الصحية في العالم مع افتقار مستشفياتها للتجهيزات ومحدودية غرف العناية المركزة، كما تعاني البلاد من انعدام لقاحات "كوفيد-19".

ويشكك خبراء الأمراض المعدية في تصريحات كوريا الشمالية، وقالت منظمة الصحة العالمية الشهر الماضي، إنها تعتقد أن الوضع في كوريا الشمالية يتفاقم ولا يتحسن في ظل عدم وجود بيانات مستقلة.

فيما أعلنت الوكالة الكورية الشمالية، إن الجهود جارية "للكشف والقضاء على الوباء" حتى شفاء آخر مريض على نحو تام. وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن 204 مصابين بالحمى يخضعون للعلاج حتى الجمعة.

وقال محللون في كوريا الشمالية، إن إعلان بيونغ يانغ عن انتصار محتمل على كورونا قد يكون مقدمة لاستعادة النشاط التجاري الذي عرقلته الجائحة.

يذكر أن حجم التجارة بالبلاد انخفض بنسبة 17.3 في المئة إلى 710 ملايين دولار العام الماضي وسط إغلاق صارم للحدود.

المزيد من صحة