Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

صاعقة تضرب منشأة وقود في كوبا و67 مصابا في الحريق المشتعل

17 من رجال الإطفاء في عداد المفقودين والرئيس يطلب النصيحة من الدول الصديقة

الدخان المتصاعد من حريق ميناء ماتانزاس في كوبا (رويترز)

انفجر صهريج ثانٍ لتخزين الوقود بالقرب من ميناء للناقلات العملاقة في ماتانزاس في كوبا، صباح السبت السادس من أغسطس (آب)، في أعقاب حريق اشتعل طيلة الليل بعد أن ضربت صاعقة صهريجاً مساء الجمعة.

وقال التلفزيون الرسمي إن 67 شخصاً على الأقل أصيبوا في انفجار الصهريج الثاني وما زال 17 من رجال الإطفاء في عداد المفقودين. وجرى بالفعل إجلاء المدنيين من المنطقة.

وقال وزير الصحة خوسيه أنخيل بورتال ميراندا في تغريدة على "تويتر" إن من بين المصابين ثلاثة في حالة حرجة و12 في حالة "خطيرة". وجرى نقل سبعة من المصابين إلى مستشفيات في العاصمة هافانا.

طلب النصائح

وزار الرئيس ميغيل دياز-كانيل موقع الحادثة على بعد 80 ميلاً شرق هافانا في منتصف الليلة الماضية، ثم عاد مجدداً صباح السبت بينما كان التلفزيون الرسمي يغطي الوقائع.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان الرئيس كتب على "تويتر" قبل الانفجار الثاني أن عمال الإطفاء "يحاولون تجنب انتشار النيران وأي تسرب للوقود" في خليج ماتانزاس.

وجاء في تغريدة لاحقة من مكتبه أن كوبا تطلب النصيحة من الدول الصديقة لإخماد الحريق.

وبحلول صباح اليوم السبت، خرج الحريق عن السيطرة، مما يهدد صهاريج تخزين الوقود المجاورة، كما وصلت الأدخنة إلى هافانا.

أزمة كهرباء

وقال مسعف في مكان الحادثة، طلب عدم الكشف عن هويته، عبر الهاتف، إن محاولات مضنية تبذل لتبريد الصهاريج القريبة.

وتعاني كوبا من انقطاعات يومية في التيار الكهربائي ونقص في الوقود، ومن المرجح أن يؤدي فقدان الوقود ومنشآت التخزين إلى تفاقم الوضع.

وأوضح خورخي بينون، مدير برنامج أوستن للطاقة والبيئة في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، التابع لجامعة تكساس، أن المنشأة فيها ثمانية صهاريج كبيرة سعة كل منها 300 ألف برميل.

وأضاف، "المنطقة هي نقطة إعادة شحن للوقود لمختلف محطات توليد الكهرباء، وليس فقط المحطة القريبة، لذلك قد تكون هناك أنباء سيئة جداً في ما يتعلق بشبكة الكهرباء".

المزيد من دوليات