تقرير: أجهزة آي فون الجديدة من شركة أبل بتقنية 5G الأسرع لن تبصر النور حتى 2020

يتم الترويج بشكل متزايد  لهذه التكنولوجيا بصفتها مستقبل الإتصالات

صورة لجهاز آبل آي فون إكس أر خلال حفل إطلاقه في متجر آبل في لندن (غيتي)

قد لا تُصنّع شركة أبل جهاز آي فون بتقنية 5G قبل حلول 2020، مما سيترك زبائنها من دون أحدث وأسرع تكنولوجيا الإنترنت. التقرير الذي أوردته بلومبيرغ يأتي على الرغم من أن الشبكات - كما معظم الشركات المصنعة الرئيسة الأخرى - تستعد لتحديث هذه التكنولوجيا خلال السنة القادمة. 
وهذا يعني أن شركة أبل لن تكون السباقة إلى السوق مع تكنولوجيا الأنترنت السريعة الجديدة. ومن المتوقع أن تطلق الشركات المنافسة مثل سامسونغ هواتفها ذات تقنية 5G قريباً، التي ستستفيد نظرياً من خدمات إتصال مُحسنة بشكل كبير. 
لكن من المحتمل أيضاً أن يضمن ذلك أن تكون هذه التكنولوجيا جاهزة قبل أن يصل جهاز الآي فون الذي يحملها فعلياً. وغالباً ما أجلت أبل إطلاق مثل هذه التحديثات في البداية، منتظرةً حتى يتم تطويرها وتحسينها. 
ومثل تقنيات 3G و4G من قبل، من المتوقع أن توفّر تقنية 5G زيادة كبيرة في السرعة والاعتمادية. لكن يتم التحدث عنها بعبارات أكثر حماساً: ستكون أسرع حتى من توصيلات الإنترنت عبر شبكة الـ واي فاي، وقد تُحسن الاتصال بصورة تؤدي إلى تغيير طرق عمل الهواتف بشكل أساسي.
وفي السابق، جاءت مثل هذه التحسينات مع تغطية ضعيفة وأداء غير جيد، مما جعل العملاء يؤجلون استخدام التقنية  الجديدة. ويؤكّد مؤيدو تقنية 5G بأن الزيادة في السرعة التي ستأتي بها التقنية الجديدة تستحق مثل هذه المشاكل الأولية.
 
ويدعي مؤيدو تقنية  5Gأنها ستغيّر بشكل أساسي الطريقة التي يتم بها تنظيم الشبكات والاتصالات. وستكون الشبكات أسرع بكثير من شبكة الـ واي فاي، لدرجة أنها قد تجعل على سبيل المثال هذه التقنية اللاسلكية عديمة الجدوى، وسيكون نقل البيانات في غاية السرعة بحيث تتيح للأشخاص الاتصال بالإنترنت بكل مكان من العالم. 
 

© The Independent

المزيد من تكنولوجيا