Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وزارة العدل الأميركية تحقق في محاولات ترمب لقلب نتيجة انتخابات الرئاسة

تحقيقات الهجوم على مبنى الكونغرس تزداد سخونة

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب ينفي ارتكاب أي مخالفات (غيتي)

نقلت صحيفة "واشنطن بوست" يوم الثلاثاء عن مصادر قولها إن وزارة العدل الأميركية تحقق في تصرفات الرئيس السابق دونالد ترمب وذلك ضمن تحقيقها الجنائي في محاولاته لقلب هزيمته في انتخابات 2020.

وتستمع وزارة العدل إلى مسؤولين سابقين في البيت الأبيض بمن فيهم كبير موظفي نائب الرئيس السابق مايك بنس، الذي أكد يوم الإثنين أنه أدلى بشهادته أمام هيئة محلفين اتحادية كبرى تحقق في الهجوم على مبنى الكونغرس الأميركي يوم السادس من يناير (كانون الثاني) عام 2021 والجهود التي بذلها ترمب وحلفاؤه لتحويل هزيمته إلى انتصار.

ونقلت الصحيفة عن مصدرين مطلعين قولهما إن ممثلي الادعاء الذين يستجوبون الشهود أمام هيئة المحلفين الكبرى سألوا عن محادثات مع ترمب ومحاميه وغيرهم من المقربين إلى الرئيس السابق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتعد شهادة مارك شورت كبير موظفي بنس السابق، وهو أرفع مسؤول حتى الآن يمثل أمام هيئة المحلفين الكبرى، إشارة إلى أن تحقيقات وزارة العدل في الهجوم على مبنى الكونغرس تزداد سخونة.

وذكرت الصحيفة أيضاً أن محققي وزارة العدل تلقوا في أبريل (نيسان) تسجيلات هاتفية لمسؤولين كبار منهم مارك ميدوز كبير موظفي ترمب السابق.

ولم يتسن الوصول إلى وزارة العدل للحصول على تعليق على الفور. كما لم ترد متحدثة باسم ترمب على طلب للتعليق وينفي ترمب ارتكاب أي مخالفات.

المزيد من دوليات