Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الألغام "وكيل" الحوثيين لقتل اليمنيين أثناء الهدنة

انفجار جديد يسفر عن مقتل 3 مدنيين في مأرب

الألغام التي زرعها الحوثيون في اليمن لا تزال تحصد أرواح المدنيين وأطرافهم (أ ف ب)

على الرغم من توقف المعارك بين قوات الحكومة الشرعية في اليمن وميليشيات الحوثي منذ سريان الهدنة مطلع أبريل (نيسان) الماضي، لا تزال الألغام الأرضية التي زرعها الحوثيون تحصد أرواح اليمنيين، إذ أفادت مصادر محلية أمس السبت بمقتل ثلاثة مدنيين إثر انفجار لغم أرضي خلال مرور سيارتهم عبر طريق صحراوي يربط بين محافظتي الجوف ومأرب شرق اليمن.

وفي الـ 30 من أبريل الماضي قتل أربعة مدنيين إثر انفجار لغم أرضي في محافظة الحديدة الساحلية بينهم ثلاثة أطفال من عائلة واحدة.

وقال بيان للبعثة الأممية في اليمن الخميس الماضي إن أربعة مدنيين قتلوا في محافظة الحديدة غرب اليمن إثر انفجار لغم أرضي، وإن بينهم أطفالاً.

وذكر البيان أن نصف ضحايا الألغام الأرضية في شهر يوليو (تموز) من الأطفال، وجددت البعثة الأممية دعوتها الأطراف المتصارعة إلى اتخاذ تدابير عاجلة لتطهير المناطق الملوثة بالألغام، قائلة إنها تشعر بحزن عميق إزاء البلاغات التي تتحدث عن وقوع خمس حوادث أخرى للألغام الأرضية والمتفجرات خلال الأيام الأربعة الماضية، أسفر اثنان منها عن إصابة ما لا يقل عن سبعة أطفال في مديريتي الحوك والدريهمي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من مقتل ثمانية جنود يمنيين من قوات الحكومة الشرعية بانفجار لغم أرضي في منطقة الريان شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

وبحسب مصدر عسكري تحدث إلى "اندبندنت عربية"، فإن لغماً أرضياً انفجر الخميس الماضي في طقم عسكري بمنطقة الريان شرق مدينة الحزم التابعة لمحافظة الجوف، وأسفر عن مقتل ثمانية جنود وجرح آخرين.

وفي أحدث حلقة من مسلسل الهجوم الحوثي أصيب 10 أطفال، السبت، إثر سقوط قذيفة أطلقتها الميليشيات على حي الروضة السكني في مدينة تعز اليمنية.

وقال سكان محليون وصحافيون حضروا إلى مكان الحادثة إن قذيفة حوثية سقطت على حي الروضة السكني ونتج منها جرح 10 أطفال بعضهم في حال حرجة.

المزيد من العالم العربي