Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تحذير صيني شديد لأميركا من زيارة بيلوسي المحتملة تايوان

تعتبر بكين الجزيرة أرضاً خاضعة لسيادتها

رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي (أ ف ب)

ذكرت صحيفة "فايننشيال تايمز"، السبت 23 يوليو (تموز)، أن الصين وجهت تحذيرات قوية لإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن من زيارة محتملة لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى تايوان في أغسطس (آب).

تحذيرات وتهديدات

ونقل التقرير عن ستة مصادر مطلعة قولها، إن التحذيرات كانت أقوى بكثير من تهديدات سبق أن وجهتها بكين عندما كانت غير راضية عن الإجراءات أو السياسة الأميركية المتعلقة بتايوان التي تعتبرها الصين جزءاً من أراضيها. ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها، إن هذا الخطاب الخاص يشير إلى رد عسكري محتمل.

وتكثف الصين نشاطها العسكري حول تايوان سعياً للضغط على الحكومة المنتخبة ديمقراطياً هناك لقبول السيادة الصينية. وتقول حكومة تايوان، إن سكان الجزيرة البالغ عددهم 23 مليوناً هم فقط من يمكنهم تقرير مستقبلهم، وإنها على الرغم من رغبتها في السلام، فإنها ستدافع عن نفسها إذا تعرضت للهجوم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت الصحيفة قد ذكرت في 18 يوليو، أن بيلوسي تعتزم زيارة تايوان في أغسطس.

سيادة الصين

وبعد ذلك بيوم واحد، قالت وزارة الخارجية الصينية إن زيارة بيلوسي للجزيرة ستقوض بشكل خطير سيادة الصين وسلامة أراضيها، وإن الولايات المتحدة ستتحمل عواقب ردها.

والأربعاء، قال بايدن إنه يعتزم التحدث مع الرئيس الصيني شي جين بينغ بحلول نهاية الشهر، وبدا أنه يشكك في ما تردد عن رحلة بيلوسي إلى تايوان، وأضاف بايدن للصحافيين، "أعتقد أن الجيش يرى أنها ليست فكرة جيدة في الوقت الحالي، لكنني لا أعرف ما هو الوضع".

المزيد من دوليات