تأهل باراغواي والأرجنتين إلى دور الثمانية بـ"كوبا أميركا"

 ميسي يُحقق رقماً قياسياً ويُحذر من التهاون أمام فنزويلا

صورة أرشيفية لـ ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني (رويترز)

اختتمت مساء أمس مباريات الجولة الثالثة في المجموعة الثانية بدور المجموعات ببطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) التي تستضيفها البرازيل في الفترة من 14 يونيو (حزيران) إلى 7 يوليو (تموز).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وشهدت مباراتا أمس فوز المنتخب الكولومبي على نظيره الباراغواي بهدف سجله غوستافو كوييار في الدقيقة 31 من المباراة التي أقيمت على ملعب "أرينا فونتي نوفا" في مدينة سلفادور، ليحصد المنتخب الكولومبي العلامة الكاملة من مباريات المجموعة برصيد تسع نقاط، ويتأهل للدور الثاني ويسمح للمنتخب الأرجنتيني بالعبور معه.

 وحقق المنتخب الأرجتيني الفوز على نظيره القطري – أحد الضيفين الآسيويين على نسخة البطولة هذا العام – بهدفين دون رد سجلهما لاوتارو مارتينيز في الدقيقة 4 وسيرخيو أغويرو في الدقيقة 82، ليحصد منتخب التانغو ثلاث نقاط يصل بها إلى رصيد أربع نقاط، ويحتل مركز وصافة المجموعة ويتأهل لدور الثمانية.

وشهدت المباراة وصول قائد المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى مشاركته رقم 24 في مباريات كوبا أميركا، ليُصبح ضمن قائمة أكثر 10 لاعبين خوضاً لمباريات البطولة عبر التاريخ متساوياً مع الثنائي، تيدورو فرنانديز لاعب بيرو، وخوسيه بوستامانتي لاعب بوليفيا.

وبتأهل كولومبيا والأرجنتين من المجموعة الثانية، وصل عدد المتأهلين للدور ربع النهائي للبطولة إلى سبعة منتخبات هي البرازيل وفنزويلا وبيرو على الترتيب من المجموعة الأولى، إضافة إلى كولومبيا والأرجنتين من المجموعة الثانية، وتشيلي وأوروغواي من المجموعة الثالثة، وبذلك يتبقى فقط حسم مصير آخر المتأهلين عقب نهاية مباريات اليوم في المجموعة الثالثة، إذ يلتقي منتخب تشيلي بنظيره أوروغواي ويواجه الإكوادور اليابان، في انتظار تحديد ثاني أفضل منتخب في المركز الثالث ليُكمل عقد المتأهلين لدور الثمانية.

ولم تتأكد حتى الآن أطراف أي مباريات في ربع النهائي، سوى مواجهة فنزويلا مع الأرجنتين التي ستقام يوم السبت 29 يونيو الحالي.

وعلّق ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني على صعود بلاده الصعب والمثير إلى الدور الثاني، لوسائل الإعلام في المؤتمر الصحافي عقب المباراة، بقوله، "على الأرجنتين عدم التهاون أمام فنزويلا، حيث لا يوجد مجال للخطأ نظراً لعدم وجود هامش لتصحيح تلك الأخطاء عقب الوصول للأدوار الإقصائية، مما يعني أن أي هزيمة أخرى تعني العودة للبلاد مع خيبة أمل أخرى".

وسبق للمنتخب الأرجنتيني خسارة لقب كوبا أميركا في الأمتار الأخيرة من المباراة النهائية لعامين متتاليين على يد منتخب تشيلي، مما يجعل حلم تحقيق اللقب غاية تاريخية أمام ميسي ورفاقه. 

المزيد من رياضة