Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

اليونان تحتج لدى صربيا وأوكرانيا بعد تحطم طائرة شحن على أراضيها

كانت تنقل 11.5 طن من ذخائر مدافع الهاون من صنع صربي إلى بنغلاديش وأدت إلى مصرع أفراد الطاقم الثمانية

حطام في موقع تحطم طائرة شحن عسكرية باليونان (أ ف ب)

احتجت اليونان رسمياً الإثنين 18 يوليو (تموز) الحالي، لدى صربيا وأوكرانيا بعد أن تحطمت طائرة شحن عسكرية على أراضيها خلال هبوط اضطراري، وفق مصدر في وزارة الخارجية اليونانية.

وتحطمت مساء السبت (16 يوليو)، طائرة من طراز "أنتونوف أن-12" قرب مدينة كافالا اليونانية، ما أدى إلى مصرع أفراد الطاقم الثمانية، وكانت تنقل 11.5 طن من ذخائر مدافع الهاون من صنع صربي إلى بنغلاديش وهي الجهة الشارية.

وشركة "ميريديان" الأوكرانية للنقل الجوي هي الجهة المشغلة للطائرة. وأعلن وزير الخارجية الأوكراني أن أفراد الطاقم الثمانية أوكرانيون.

و قال مصدر في الخارجية اليونانية الإثنين، "إن أثينا تقدمت باحتجاج رسمي لدى بلغراد وكييف لعدم إبلاغهما إياها مسبقاً بطبيعة الحمولة".

وقال المسؤول اليوناني "إن سفير اليونان في بلغراد تلقى توجيهات بالتقدم فوراً باحتجاج لدى صربيا والتشديد على ضرورة إبلاغ السلطات اليونانية مسبقاً بطبيعة الحمولة".

وبعد ساعات تم إبلاغ السفير الأوكراني في أثينا باحتجاج مماثل، وفق المسؤول.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وساد التباس بادئ الأمر حول حمولة ووجهة الطائرة التي أقلعت من مطار نيش (جنوب صربيا) السبت وكان من المفترض أن تتوقف في عمان قبل بلوغ وجهتها.

ورأى شهود عيان السبت الطائرة تشتعل وقالوا إنهم سمعوا دوي انفجارات. وأظهرت مقاطع فيديو نشرها شهود عيان على وسائل التواصل الاجتماعي كرة نار عملاقة تلف الطائرة أثناء ارتطامها بالأرض.

وأفاد مصور وكالة الصحافة الفرنسية بأن الحطام تناثر على مساحة واسعة من موقع تحطم الطائرة وسط الحقول، وأمكن مشاهدته بشكل واضح من الجو.

وعمل خبراء تفكيك المتفجرات الإثنين، لليوم الثاني، على رفع الحطام من الموقع وضمان خلوه من السموم وإعادة فتحه أمام العامة.

وأفاد سكان المنطقة بمعاناتهم صعوبات تنفسية بعد التحطم، ومنعتهم السلطات من دخول الحقول المجاورة للموقع بانتظار رفع الحطام وإزالة والذخائر غير المنفجرة.

المزيد من متابعات