Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أجواء مضطربة في سلطنة عمان تخلف قتلى ومفقودين

عمليات البحث والإنقاذ لا تزال مستمرة وسط أحوال جوية متفاوتة في المناطق والمحافظات

جددت سلطنة عمان، الثلاثاء 11 من يوليو (تموز)، تحذيراتها المتعلقة بالأحوال الجوية المضطربة، بعد أن شهدت أطراف من البلاد حوادث مأساوية جراء عواصف مطرية وجريان أودية، معلنة عن عثورها على أحد المفقودين مفارقاً الحياة.

وقالت وكالة الأنباء العمانية، إنه "عثر على أحد الأطفال الثلاثة المفقودين في شاطئ المغسيل عن طريق فريق الإنقاذ المائي بإدارة الدفاع المدني والإسعاف بمحافظة ظفار مفارقاً الحياة فيما لا يزال البحث جارياً عن ثلاثة مفقودين آخرين".

في غضون ذلك، نبهت إلى "استمرار تدفق السحب ليوم غد بشكل متفرق على معظم محافظات السلطنة مع فرص لهطول أمطار متفرقة على سواحل بحر عمان ونشاط السحب الرعدية وهطول أمطار متفاوتة الغزارة على جبال الحجر والمناطق المجاورة ومحافظة عمان".

حالات غرق وإنقاذ

وعلى الرغم من أن هيئة الطيران المدني العمانية أطلقت تنبيهات متعددة عن هطول أمطار عزيرة خلال أيام عيد الأضحى على بعض المناطق في السلطنة، فإن كميات الأمطار التي هطلت طيلة الأيام الثلاثة الماضية تجاوزت آثارها التقديرات، وتسببت في حالات غرق متفرقة في أنحاء البلاد.

وبحسب شرطة عمان السلطانية، فإن فرق الدفاع المدني والجهات المتخصصة تعاملت مع حالات غرق في مناطق متفرقة خلال الأيام الماضية تزامناً مع حالة عدم الاستقرار التي أثرت على مختلف الولايات العمانية وجريان الأودية والشعاب، وتم على أثرها انتشال بعض المفقودين وهم مفارقون للحياة.

وكانت أولى حالات الغرق المعلنة من قبل الشرطة عبر حسابها في "تويتر" قبل يومين، حين كشفت عن غرق طفلين (9 و10 أعوام) بحي السرح بولاية الرستاق في تجمعات مائية، وتم انتشالهما من قبل المواطنين وهما مفارقان للحياة، كما تم تسجيل بلاغ فقدان لطفل يبلغ من العمر 6 أعوام بوادي بني عوف من الولاية نفسها، وبعد البحث تم العثور عليه وهو مفارق للحياة، وفي ولاية الحمراء بمحافظة الداخلية انتشلت فرق الإنقاذ التابعة لهيئة الدفاع المدني والإسعاف جثمان غريق من الجنسية الآسيوية بعد أن جرفته أحد الأودية التي شهدتها المحافظة جراء هطول الأمطار.

خسائر بشرية

أما في ولاية صحار فقد تلقت الجهات المعنية بلاغاً يفيد بانجراف مركبة بداخلها مواطنان في وداي عاهن، وأعلنت الشرطة العثور على أحد المواطنين المفقودين وهو مفارق للحياة، أول من أمس، واستمرت عملية تمشيط المنطقة بالتعاون مع الأهالي حتى عثر على المفقود الآخر اليوم وهو مفارق للحياة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي محافظة ظفار عثرت فرق البحث والإنقاذ اليوم على جثمان شخص من الجنسية الآسيوية بعد بلاغ انجرافه في وادي دربات، فيما أعلنت شرطة عمان السلطانية كذلك أنها تتعامل حالياً في المحافظة مع بلاغ انجراف عائلة آسيوية مكونة من خمسة أشخاص بفعل قوة الأمواج بينهم ثلاثة أطفال بعد تخطيهم حاجز الأمان بالجرف الصخري في منطقة المغسيل بالمحافظة وسقوطهم في البحر، عثر على أحدهم ميتاً، اليوم.

إنقاذ عائلة

من جانبه، قال مدير إدارة العمليات بقيادة شرطة محافظة جنوب الشرقية المقدم سالم بن محمد الكاف، "إن شرطة عمان السلطانية تعاملت مع البلاغات الواردة إليها من مواطنين محتجزين في مركبة بالوادي واحتجاز عائلة بمنطقة الوافي، وتم إخراجهم جميعاً عن طريق الدفاع المدني والمواطنين إلى مكان آمن".

وأشار إلى أن احتراق أعمدة الكهرباء في منطقة الكامل "أدى إلى انقطاع الكهرباء في تلك المنطقة لمدة ثلاث ساعات، وتم التعامل من قبل دورية المركز وطوارئ الكهرباء". كما نفذت إحدى الطائرات العمودية بسلاح الجو السلطاني العماني، أمس الاثنين، عملية بحث وإنقاذ لمواطن احتجزت مركبته بوادي نخور في نيابة هرويب بفعل المياه الجارفة، بعد أن تعذر على فرق الإنقاذ الوصول إليه، حيث تم العثور عليه وإنقاذه، وهو بحالة صحية جيدة.

المزيد من الأخبار