Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل فلسطيني خلال عملية للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

أطلقت القوات النار عليه أثناء حملة اعتقال استباقية جنوب جنين

عناصر من قوات الجيش الإسرائيلي   (أ ف ب)

قتل فلسطيني، الأربعاء، خلال عملية للجيش الإسرائيلي في بلدة جبع جنوب جنين في الضفة الغربية، على ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، وأعلن الجيش أنه قتل خلال محاولته الفرار أثناء اعتقاله.

وقالت الوزارة الفلسطينية "قتل الشاب رفيق رياض غنام من بلدة جبع في جنين برصاص الاحتلال فجر اليوم". وأفاد مصدر أمني فلسطيني أن "الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار على غنام بينما كان أمام منزله خلال اقتحام القرية ما أدى إلى إصابته بجروح خطرة وتم اعتقاله"، ثم أبلغ الإسرائيليون الجانب الفلسطيني بمقتله، وفق المصدر.

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن الجنود اعتقلوا في جبع "شخصاً يشتبه في ضلوعه بنشاط إرهابي. وخلال العملية، عمل الجنود وفق إجراءات الاعتقال التي شملت استخدام الذخيرة الحية تجاه مشتبه فيه كان يحاول الفرار من المكان". وأشار إلى أن الجنود قدموا "العلاج الطبي له" بعد إصابته، وقبل وفاته. وتابع أن "الحادث قيد المراجعة". وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن الشاب يبلغ 20 سنة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه نفذ خلال الليل مع جهاز الأمن العام وشرطة الحدود الإسرائيلية "أنشطة استباقية في عدد من المواقع" في أنحاء مختلفة شمال الضفة الغربية وجنوبها.

وأكد إصابة فلسطيني آخر في مخيم جنين وثالث في بلدة نور شمس شمال الضفة الغربية تم اعتقاله.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال إن التوقيفات شملت "24 شخصاً يشتبه في ضلوعهم بأنشطة إرهابية"، مضيفاً أنه "تم العثور على عدد من الأسلحة ومصادرتها".

وقال نادي الأسير الفلسطيني من جهته أن "حملة الاعتقالات الواسعة في الضفة طالت أكثر 40 مواطناً، 30 على الأقل من بلدة سلواد في قضاء رام الله".

وكثفت إسرائيل خلال الأسابيع الأخيرة عمليات الاقتحام في محافظة جنين ومخيمها، الذي يعد معقلاً للفصائل الفلسطينية المسلحة، التي انطلق منها منفذو اعتداءات نُفذت في تل أبيب خلال الأشهر الأخيرة.

وفي موجة عنف بدأت في أواخر مارس (آذار)، قتل 19 شخصاً معظمهم من المدنيين داخل إسرائيل وفي الضفة الغربية في هجمات نفذها فلسطينيون بينهم شباب من عرب إسرائيل، وقتل ثلاثة من المهاجمين خلالها.

وكثفت القوات الإسرائيلية رداً على الهجمات عملياتها العسكرية في الضفة الغربية حيث قتل 50 فلسطينياً بينهم نشطاء ومدنيون منهم الصحافية شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها عملية عسكرية إسرائيلية في مخيم جنين، معقل الفصائل الفلسطينية المسلحة. وقتل ضابط من القوات الإسرائيلية الخاصة خلال عملية في الضفة الغربية.

المزيد من الأخبار