Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قبل أن تسكت المدافع... "خطة مارشال" أوكرانية لإعادة الإعمار

زيلينسكي بـ"الفيديو" في مؤتمر دولي بسويسرا: "مهمة مشتركة للعالم الديمقراطي" ولندن تتكفل ببناء "كييف المحطمة"

قال زيلينسكي إن مهمة ضخمة تنتظر أوكرانيا للتعافي من الدمار الذي ألحقه بها الجيش الروسي (أ ف ب)

شدد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، خلال مؤتمر دولي يستمر يومين في سويسرا بهدف رسم الخطوط العريضة لإعادة الإعمار في المستقبل، على المهمة الضخمة التي تنتظر أوكرانيا للتعافي من الدمار الذي ألحقه بها الجيش الروسي.

وقال زيلينسكي، في رسالة للمؤتمر عبر الفيديو، الإثنين، إن إعادة بناء أوكرانيا هي "المهمة المشتركة للعالم الديمقراطي بأسره"، مؤكداً أن تعافي بلاده يخدم السلام العالمي.

وأضاف الرئيس الأوكراني متحدثاً إلى المؤتمر المنعقد في لوغانو بجنوب سويسرا، أن "إعادة إعمار أوكرانيا هي أكبر إسهام لدعم السلام العالمي".

"خطة مارشال" أوكرانية

كان منظمو المؤتمر السويسريون يأملون بمجيء زيلينسكي شخصياً، إلا أنه اكتفى بمداخلة عبر الفيديو في هذا الحدث، الذي يجمع مسؤولين من الدول الحليفة لأوكرانيا، والمؤسسات الدولية، وكذلك من القطاع الخاص.

والمهمة المطروحة صعبة، لا سيما أن نتيجة الحرب الدائرة منذ أن اجتاح الجيش الروسي أوكرانيا، 24 فبراير (شباط)، لا تزال غير مؤكدة، على الرغم من المساعدات العسكرية والمالية الكبيرة من الحلفاء، والتقدم الروسي الذي بات أبطأ بكثير مما كان متوقعاً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ووصل رئيس الوزراء الأوكراني، دينس شميغال، الأحد، إلى لوغانو، برفقة رئيس البرلمان، رسلان ستيفانتشوك، في طائرة تابعة لسلاح الجو السويسري. وكان في استقبالهما الرئيس السويسري، إينياسيو كاسيس.

وسيضم الوفد الأوكراني نحو مئة شخص للقاء مسؤولين سياسيين، ومؤسسات دولية، وممثلين عن القطاع الخاص.

ومن المقرر أن تحضر إلى لوغانو رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، ورئيس الوزراء التشيكي، بيتر فيالا، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي لمدة ستة أشهر، فضلاً عن نظيره البولندي، ماتيوش مورافتسكي، الذي تستقبل بلاده العدد الأكبر من اللاجئين الأوكرانيين، لوضع معالم "خطة مارشال" لأوكرانيا، كتلك التي وضعت لانتشال أوروبا الغربية من أنقاض الحرب العالمية الثانية من خلال برنامج اقتصادي أميركي.

متى تنتهي الحرب؟

وكان المؤتمر مقرراً قبل الحرب الروسية بكثير، كما كان سيناقش أساساً الإصلاحات في هذا البلد، لا سيما مكافحة الفساد المستشري، لكن أعيد تركيزه على الإعمار.

واجتماع لوغانو ليس مؤتمر مانحين، بل سيسعى إلى وضع المبادئ والأولويات لعملية إعادة البناء.

وطرحت مسألة جدوى مناقشة إعادة البناء في غياب الأفق حيال نهاية الحرب، وتراوح التقديرات بين عشرات ومئات المليارات من الدولار.

ورأى روبير مارديني، المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر، أن عملية إعادة البناء بحد ذاتها يجب أن تنتظر نهاية القتال، لكن من الحيوي توفير "أفق إيجابي للمدنيين".

كلفة الدمار

وقدرت كلية الاقتصاد في كييف الأضرار التي لحقت حتى الآن بالأبنية والبنى التحتية بنحو 104 مليارات دولار. وخسر الاقتصاد الأوكراني نحو 600 مليار دولار وفق بعض التقديرات.

ويتوقع أن يقترح بنك الاستثمار الأوروبي إنشاء صندوق جديد لأوكرانيا قد تصل قيمته إلى مئة مليار يورو، وفق مصادر مطلعة على الخطة.

وستدعم المملكة المتحدة، أحد أكبر حلفاء أوكرانيا، خصوصاً إعادة بناء مدينة كييف ومنطقتها بطلب من الرئيس زيلينسكي، على ما قالت وزارة الخارجية البريطانية، الأحد.

وتنوي لندن كذلك العمل مع كييف وحلفائها لاستضافة مؤتمر يتمحور حول إنعاش أوكرانيا في 2023، وستقيم مكتباً في العاصمة البريطانية لمساعدة جهود الإعمار وتنسيقها.

وفي حين تعد لوغانو ثالث مركز مالي في سويسرا، ووجهة سياحية كبيرة يرتادها كثير من الأثرياء الروس، فإنها غير معتادة على استضافة لقاءات دبلوماسية دولية، لكن الرئيس السويسري، وهو من أبناء هذه المنطقة، والمضيفين يريدون تجنب أية حوادث.

واختارت المنظمات الأوكرانية غير الحكومية الترويج للطاقات المتجددة وإدانة الطاقة النووية (محطة تشيرنوبيل للطاقة في أوكرانيا)، من خلال نصب توربينات رياح وهمية في مكان ليس بعيداً من موقع انعقاد المؤتمر.

المزيد من دوليات