Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وفاة عالم روسي بعد يومين من اعتقاله بتهمة الخيانة

كان مصاباً بسرطان البنكرياس واتهمته موسكو بالتعاون مع أجهزة الأمن في الصين

عالم روسي توفى بعد يومين من اعتقاله بتهمة الخيانة (أ ف ب)

قال محام لـ"رويترز" اليوم الأحد، الثالث من يوليو (تموز) 2022، إن عالماً روسياً توفي بعد اعتقاله في سيبيريا الأسبوع الماضي للاشتباه في خيانته للدولة، ونقله إلى موسكو على الرغم من أنه في مرحلة متقدمة من الإصابة بسرطان البنكرياس.

وأضاف المحامي ألكسندر فيدولوف أن العالم ديمتري كولكر نقل إلى سجن ليفورتوفو في موسكو. وتابع، "توفي أمس وسنتقدم غداً بشكوى بخصوص اعتقاله".

وقالت عائلة كولكر الأسبوع الماضي إنه نقل من مستشفى في مدينة نوفوسيبيرسك بسيبيريا حيث كان يغذى عبر أنبوب، ووضعه ضباط من جهاز الأمن (إف إس بي) على متن رحلة إلى موسكو.

وكان كولكر عالماً في الفيزياء والرياضيات، وقالت الأسرة إنه اتهم بالتعاون مع أجهزة الأمن في الصين حيث ألقى محاضرات علمية من قبل، ودفعوا ببراءته.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية "تاس" أمس السبت أن روسيا احتجزت عالماً ثانياً في نوفوسيبيرسك للاشتباه في خيانته الدولة، ولم يتضح ما إذا كانت هناك صلة بين الحالتين.

ويعاقب على خيانة الدولة في روسيا بالسجن مدة تصل إلى 20 عاماً.

المزيد من دوليات