Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مسؤول بـ"طالبان": "الرجال يمثلون" النساء في "التجمع الوطني"

يبدأ غداً الخميس ومنظمات المجتمع المدني: "يفتقر إلى الشرعية"

لم يتضح بعد ما سيناقشه التجمع تحديداً، وما إن كانت قضية التعليم الثانوي للبنات ستطرح فيه أم لا (أ ف ب)

قال عبد السلام حنفي، القائم بأعمال نائب رئيس الوزراء الأفغاني، اليوم الأربعاء، إن تجمعاً كبيراً تنظمه حركة "طالبان"، يضم رجال دين وشيوخ قبائل، سيناقش ملفات الوحدة الوطنية، من دون مشاركة نسائية.

وأضاف حنفي لهيئة الإذاعة والتلفزيون الأفغانية (آر. تي. إيه) أن التجمع، الأول من نوعه منذ أن استولت "طالبان" على السلطة في أغسطس (آب) الماضي، سيبدأ غداً، الخميس.

وقال حنفي، "أشخاص مختلفون وبآراء مختلفة سيتجمعون... ستكون تلك خطوة إيجابية من أجل الاستقرار في أفغانستان وتعزيز الوحدة الوطنية"، مضيفاً أن زعماء دينيين طلبوا عقد التجمع لمناقشة نظام إسلامي للحكومة، فضلاً عن القضايا الاجتماعية والاقتصادية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولدى سؤاله عما إن كانت نساء سيشاركن في التجمع، قال حنفي إن المشاركين الرجال سينوبون عن النساء. وتابع، "النساء هن أمهاتنا وشقيقاتنا ونحترمهن كثيراً، وعندما يحضر أبناؤهن التجمع فهذا يعني أنهن مشاركات أيضاً بطريقة ما في التجمع".

وقالت منظمات مجتمع مدني إن الاجتماع سيفتقر إلى الشرعية إذا لم تحضره نساء. ولم يتضح بعد ما سيناقشه التجمع تحديداً، وما إن كانت قضية التعليم الثانوي للبنات ستطرح فيه أم لا. ومن المتوقع أن يشمل نحو ثلاثة آلاف مشارك.

وقالت الإدارة الأميركية، في بيان، إن القائم بأعمال وزير الخارجية الأفغاني، أمير خان متقي، توجه إلى الدوحة، اليوم الأربعاء، لإجراء محادثات مع ممثلين أميركيين في شأن القطاع المصرفي.

المزيد من الأخبار