Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أوروبا تحظر السيارات ذات المحركات الحرارية بحلول 2023

وافق وزراء البيئة الأوروبيون على القرار الذي يمهد للانتقال بالكامل إلى المحركات الكهربائية

سيارة بمحرك كهربائي تعيد شحن بطاريتها على إحدى المحطات الخاصة (أ ب)

وافقت الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي فجر الأربعاء، 29 يونيو (حزيران)، على حظر بيع السيارات الجديدة العاملة بالمحركات الحرارية من بنزين وديزل اعتباراً من عام 2035، وذلك في إطار المساعي الرامية لبلوغ الحياد الكربوني في أوروبا بحلول 2050.
وهذا المشروع الذي كانت المفوضية الأوروبية كشفت النقاب عنه في يوليو (تموز) 2021، يرمي إلى بلوغ الأهداف المناخية لأوروبا وخفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون من السيارات الجديدة في القارة إلى الصفر.
والقرار الذي وافق عليه وزراء البيئة الأوروبيون خلال اجتماع في لوكسمبورغ يفرض عملياً حظراً في دول الاتحاد كافة على بيع السيارات الجديدة المزودة بمحركات تعمل على البنزين أو الديزل، والانتقال تالياً إلى المحركات الكهربائية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


بعض الاستثناءات الممكنة

لكن بناءً على طلب بعض أعضائه، ومن بينهم ألمانيا وإيطاليا، وافق وزراء البيئة في الاتحاد على أن ينظروا في المستقبل في إمكانية السماح بالمحركات العاملة بتكنولوجيات بديلة، مثل الوقود الاصطناعي والمحركات الهجينة، إذا ما كان هذا الأمر يتيح تحقيق الهدف المتمثل بالقضاء تماماً على انبعاثات السيارات من غازات الدفيئة.
كما مدد الوزراء لخمس سنوات، أي حتى نهاية 2035، الإعفاء من التزامات ثاني أوكسيد الكربون الممنوح للمصنعين "المتخصصين"، أو أولئك الذين ينتجون أقل من 10 آلاف مركبة سنوياً. وهذا البند، الذي يطلَق عليه أحياناً اسم "تعديل فيراري"، تستفيد منه خصوصاً الماركات الفاخرة.
ويتعين الآن التفاوض على هذه الإجراءات مع أعضاء البرلمان الأوروبي.

المزيد من دوليات