Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ديانا روس "أسطورة الحب" في مهرجان غلاستونبري

سطع نجمها بمشاركتها في فريق "سوبريمز" الغنائي في الستينيات قبل أن تبدأ مسيرتها الفنية المستقلة عام 1970

أشاعت ديانا روس أجواء الحب بين عشاق فنها من جمهور مهرجان غلاستونبري في إنجلترا، الأحد، عندما غنّت في الفقرة المخصصة "للأساطير" في آخر أيام المهرجان.

أطلت المغنية الأميركية على جمهورها بثوب لامع وقُرطين كبيرين، وبدأت الحفل بأغنية "آي أم كمينغ أوت".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسطع نجم روس، المغنية والممثلة التي باعت ألبوماتها 100 مليون نسخة حول العالم، بمشاركتها في فريق "سوبريمز" الغنائي في الستينيات قبل أن تبدأ مسيرتها الفنية المستقلة في عام 1970.

وقدّمت روس للحضور باقةً من أشهر أغنياتها التي أدّتها قديماً مع الفريق الغنائي، وقالت، "هناك كثير من الأغنيات عن الحب".

وكان من المقرر أن تشارك روس (78 عاماً) في هذا المهرجان في 2020 قبل أن يُلغى لمدة عامين بسبب جائحة كورونا.

وقالت، "لقد صمدت، وكنت عازمة على أن أكون هنا معكم... أنا متحمسة للغاية".

المزيد من فنون