Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

دول مجموعة السبع على طريق حظر الذهب الروسي

بينما يلتقي القادة في ميونيخ بألمانيا توجّه جو بايدن إلى "تويتر" لتأكيد التقارير السابقة عن العقوبة الوشيكة 

وزراء مالية مجموعة السبع ومحافظو البنوك المركزية من مجموعة الدول الصناعية السبع (أ ف ب)

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن أن زعماء دول مجموعة السبع سيعلنون حظراً على واردات الذهب الروسي بسبب الحرب على أوكرانيا. وبينما التقى القادة في ميونيخ بألمانيا لحضور قمة مجموعة الدول السبع، توجه بايدن إلى "تويتر" لتأكيد تقارير سابقة عن فرض حظر وشيك. 

وقال بايدن، في وقت مبكر من صباح الأحد، "الولايات المتحدة فرضت تكاليف غير مسبوقة على بوتين لحرمانه من الإيرادات التي يحتاج إليها لتمويل حربه ضد أوكرانيا". أضاف، "معاً، ستعلن مجموعة السبع أننا سنحظر استيراد الذهب الروسي، وهو تصدير رئيس يدر عشرات المليارات من الدولارات لروسيا". 

باتجاه السحق

وستضيف هذه الخطوة إلى سلسلة العقوبات التي فرضها الغرب على روسيا منذ بدء هجومه على أوكرانيا في 24 فبراير (شباط). وتهدف العقوبات إلى سحق الاقتصاد الروسي، وتضمنت حظراً أو قيوداً على واردات النفط والغاز والتجارة معها. والبنوك والأفراد الروس. وفي الواقع، اتفقت الولايات المتحدة وكندا وحلفاؤهما الأوروبيون في فبراير الماضي، على إزالة البنوك الروسية الرئيسة من نظام الرسائل بين البنوك "سويفت"، ما أدى فعلياً إلى فصل البلاد عن جزء كبير من النظام المالي العالمي. 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جانبها، أكدت حكومة المملكة المتحدة، الأحد، أيضاً على التحرك لحظر واردات الذهب الروسي، قائلة إنها ستطبق على الذهب المستخرج حديثاً، والذهب المكرر، باستثناء الذهب الذي ربما جاء من روسيا، ولكن تم تصديره بالفعل. 

وقال مصدر لـ"رويترز"، ستصدر وزارة الخزانة الأميركية قراراً بحظر استيراد الذهب الجديد إلى الولايات المتحدة يوم الثلاثاء، في خطوة تهدف إلى زيادة عزل روسيا عن الاقتصاد العالمي من خلال منع مشاركتها في سوق الذهب. 

ولم تستهدف العقوبات الغربية على روسيا شحنات الذهب التجارية بشكل مباشر، لكن عديداً من البنوك وشركات الشحن والمصافي توقفت عن التعامل مع المعدن الروسي بعد بدء الصراع في أوكرانيا. 

ذهب الحرب

ويعتبر الذهب أصلاً مهماً للبنك المركزي الروسي، الذي واجه قيوداً على الوصول إلى بعض أصوله الموجودة في الخارج بسبب العقوبات الغربية. 

وكانت أسهم شركات مناجم الذهب الروسية المتداولة في الخارج قد انهارت هذا العام وسط صعوبات من بينها بيع الذهب وسداد القروض للبنوك الخاضعة للعقوبات. 

وتنتج روسيا نحو 10 في المئة من الذهب المستخرج على مستوى العالم كل عام. وقد تضاعفت حيازتها من الذهب ثلاث مرات منذ أن ضمت شبه جزيرة القرم عام 2014. 

وسيكون حظر استيراد الذهب الروسي أحدث سلسلة من العقوبات التي استهدفت موسكو منذ حربها على أوكرانيا، والتي أسفرت عن مقتل وجرح الآلاف. 

المزيد من دوليات