Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الشهري يعيد البريق للمدرب السعودي بعد التتويج بكأس آسيا تحت 23

خلال ست مباريات لم تستقبل الصقور الخضراء أي هدف وفازت في كل المواجهات باستثناء التعادل مع اليابان في دور المجموعات

لاعبو المنتخب السعودي يحملون كأس آسيا تحت 23 سنة (حساب الاتحاد السعودي لكرة القدم على تويتر)

نال المدرب سعد الشهري إشادة كبيرة بعد قيادة السعودية للفوز ببطولة آسيا تحت 23 سنة، عقب مسيرة مثالية، ليعيد البريق للمدرب الوطني في كرة القدم السعودية التي تعتمد غالباً على الأجانب في فئات المنتخب والأندية.

وتوجت السعودية باللقب لأول مرة عقب الفوز على أوزبكستان صاحبة الضيافة بنتيجة 2-0 في النهائي، أمس الأحد، ورد الشهري الاعتبار لنفسه عقب خسارة نهائي النسخة الماضية في 2020.

وخلال ست مباريات لم تستقبل السعودية أي هدف، وفازت في كل المواجهات باستثناء التعادل مع اليابان في دور المجموعات.

وانضم الشهري إلى تجارب قليلة ناجحة للمدربين الوطنيين لمنتخب السعودية بمختلف الفئات.

وفاز المدرب خليل الزياني مع المنتخب الأول بكأس آسيا 1984 بجانب التأهل لأولمبياد لوس أنجليس في العام نفسه، كما توج محمد الخراشي بكأس الخليج في 1994 بجانب التأهل لأولمبياد أتلانتا 1996.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحقق ناصر الجوهر كأس الخليج عام 2002 مع التأهل لكأس العالم في العام نفسه.

وتخصص الشهري في تدريب المواهب الصاعدة، وقاد السعودية في كأس العالم تحت 20 عاماً في 2017، وبلغ دور 16، بعد خسارة نهائي بطولة آسيا بركلات الترجيح أمام اليابان، ثم انتقل لتدريب المنتخب الأولمبي منذ 2018.

وواجه الشهري ضغوطاً بعد خسارة نهائي بطولة آسيا تحت 23 سنة أمام كوريا الجنوبية بعد وقت إضافي قبل عامين، وعقب الخسارة في ثلاث مباريات بأولمبياد طوكيو 2020 أمام كوت ديفوار وألمانيا والبرازيل في أول مشاركة أولمبية للأخضر منذ ألعاب أتلانتا 1996.

لكنه قاوم الانتقادات وحقق اللقب القاري المنتظر في ثالث نهائي للسعودية، وأمام الجماهير الأوزبكية في طشقند، وبمجموعة مميزة من اللاعبين فاز منها أيمن يحيى بجائزة أفضل لاعب بالبطولة، كما نال نواف العقيدي جائزة أفضل حارس.

وقال الشهري للصحافيين قبل خوض النهائي، "أتينا إلى هنا ونحن نحمل مسؤولية إسعاد الشعب السعودي، وفي الوقت نفسه لا نشعر بأي ضغوط، ونحاول تحويل أي ضغط إلى طاقة إيجابية".

ويخطط الشهري الآن للمشاركة في أولمبياد باريس 2024. وقال إن فريقه الحالي يضم 10 لاعبين يمكنهم خوض البطولة القارية المقبلة المؤهلة للألعاب الأولمبية.

المزيد من رياضة