Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"فيفا" و"فيفبرو" يضعان حدا للإهانات العنصرية للاعبي كرة القدم

شهدت الفترة الأخيرة إساءات من قبل الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي

شعار الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا   (رويترز)

يحاول الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بكل ما أوتي من قوة خلال الفترة الأخيرة الحد من ظاهرة الإساءات العنصرية للاعبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وهناك تعاون من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم مع النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين "فيفبرو"، لمكافحة خطاب الكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي.

ونشر الاتحاد الدولي لكرة القدم بياناً رسمياً قال فيه، "نشر فيفا تقريراً مستقلاً يسلط الضوء على الإساءات المتزايدة، الموجهة للاعبي كرة القدم، عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال البطولات الدولية، حيث سيقود فيفا و فيفبرو بتنسيق وتنفيذ خطة معاً لحماية الفرق واللاعبين والمسؤولين والمشجعين من سوء المعاملة".

وقال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جياني إنفانتينو، "واجبنا حماية كرة القدم، وهذا يبدأ بحماية اللاعبين الذين يجلبون كثيراً من الفرح والسعادة لنا جميعاً، من خلال لعبهم لكرة القدم".

وأكمل قائلاً، "لسوء الحظ هناك اتجاه متزايد من التعليقات غير المقبولة الموجهة إلى اللاعبين والمدربين وحكام المباريات والفرق على قنوات التواصل الاجتماعي، وهذا الشكل من التمييز، مثل أي شكل آخر من أشكال التمييز، ليس له مكان في كرة القدم".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وواصل قائلاً، "يدرك فيفا وفيفبرو أنه من المهم اتخاذ موقف، وإضافة ما يتم رصده على وسائل التواصل الاجتماعي إلى ما يتم مراقبته بالفعل داخل الملاعب، نريد أن نقوم بأفعال ولا نكتفي بالكلام، ولهذا فإننا نتخذ تدابير ملموسة لمعالجة المشكلة مباشرةً".

واختتم حديثه بأن الهدف من هذا الجهد ليس فقط حماية كرة القدم وتجنب الآثار الضارة لهذه التعليقات المسيئة، ولكن أيضاً تثقيف الأجيال المقبلة التي تشارك في فعاليات كرة القدم على وسائل التواصل الاجتماعي كما في الملعب.

وشهدت الفترة الأخيرة إساءات عنصرية للاعبين من قبل الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي كان آخرها مقاضاة اللاعب الإنجليزي ماركوس راشفورد لطالب مصري بتهمة الإساءة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وتم رفع دعوى قضائية ضد الطالب المصري، لكن تم تأجيلها حتى يوم 7 يوليو (تموز) المقبل، مع تعويض 15 ألف جنيه مصري، وسيكون بإمكان اللاعب المطالبة بأي تعويض حال الحكم لصالحه في هذه القضية.

المزيد من رياضة