Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

منظمو "كوبا أميركا 2019" يعربون عن قلقهم إزاء ضعف الحضور الجماهيري

شهدت مباريات البطولة وجود الآلاف من المقاعد الفارغة مع إعلان بيع كل تذاكر مباراة يوم الاثنين في ملعب "مورومبي"

قرعة كوبا أميركا 2019 بريو دي جانيرو بالبرازيل (رويترز)

أعرب منظمو بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية "كوبا أميركا" عن قلقهم إزاء ضعف الحضور الجماهيري للمباريات الأولى يوم الاثنين، وقالوا إن عليهم تصحيح الأخطاء في عملية إصدار التذاكر لضمان وصول المزيد من المشجعين إلى المباريات في بطولة هذا الشهر في البرازيل.

وبرزت الأزمة بعد المباراة الافتتاحية التي أقيمت يوم الجمعة بين البرازيل وبوليفيا، وشهدت مساحات خالية في المدرجات وازداد الجدل يوم الاثنين في مباراة فوز تشيلي على اليابان 4-0.

وامتلأ ملعب "مورومبي"، الذي يتسع لـ 65601 متفرجاً بـ 47260 متفرجاً فقط، على الرغم من أن المنظمين قالوا إن كل التذاكر بيعت.

وواجهت الجماهير التي حاولت شراء تذاكر مباريات البرازيل مقدماً صعوبات كثيرة، وقالت اللجنة المنظمة المحلية إنها احتفظت ببعض التذاكر التي لم يتم بيعها بعد.

وقالت اللجنة المنظمة المحلية في بيان "سنحسن هذا لجعل عملية إعادة البيع أسرع".

وكانت مشكلة ضعف المبيعات واضحة بشكل خاص في اليومين الثاني والثالث من البطولة عندما كان الحضور الجماهيري لثلاث مباريات من أصل أربع مباريات يقل عن 20 ألف متفرج.

وشهدت مباراة بيرو وفنزويلا في "بورتو أليغري" حضور 11107 مشجعاً، وشاهد 13611 مشجعاً فوز أوروغواي 4-0 على الإكوادور في "بيلو هوريزونتي".

وحضر 19162 شخصاً فقط إلى استاد "ماراكانا"، الذي يبلغ عدد مقاعده 78 ألفاً لمشاهدة تعادل قطر 2-2 مع باراغواي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال اليخاندرو دومينغيز، رئيس اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم، للصحفيين يوم الأحد "بالطبع الأمر مثير للقلق لأنك تريد أن يرى الكثير من الناس أفضل اللاعبين في العالم وهم يلعبون، لأن لاعبي أميركا الجنوبية هم الأفضل في العالم".

"هذه دولة تعيش من أجل كرة القدم ونودّ أن نرى المزيد من الأشخاص يشاركون، فبعض المباريات حضرها الكثير من الناس، لكن للأسف لم يشارك الكثيرون".

"لكن بشكل عام، الشعور إيجابي للغاية وأعتقد أنه سيتحسن".

وقالت اللجنة المنظمة المحلية إنها ستنشر التفاصيل الكاملة للمبيعات على موقع البطولة يوم الاثنين، لكن المعلومات لم تكن متوفرة في حين أنها لم تستجب لطلبات الحصول على تفاصيل حول إجمالي مبيعات التذاكر.

ويلقي بعض الجماهير باللوم على المنظمين بسبب سوء إدارة مبيعات التذاكر، بينما ألقى آخرون باللوم على التشبع مع كون الإصدار الحالي من "كوبا أميركا" هو الثالث خلال خمس سنوات.

كما أن التذاكر باهظة الثمن يُمكن أن تكون سبب ضعف الحضور.

وتراوحت أسعار تذاكر مباراة البرازيل مع بوليفيا بين 190 ريال برازيلي و590 ريالاً (حوالي 49 دولار - 152 دولار)، في حين أن أقل تكلفة لمعظم المباريات الأخرى هي 120 ريالاً، وهي مبالغ لا تزال كبيرة في الدولة النامية.

وكان مبلغ 22 مليون ريال برازيلي (5.66 مليون دولار) من مبيعات التذاكر للمباراة الافتتاحية، حتى مع وجود أجزاء فارغة في الملعب، هو الأعلى في مباراة لكرة القدم في البرازيل، وفقاً لوسائل الإعلام المحلية.

(عن رويترز)

المزيد من رياضة