Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مسؤولة أميركية: العالم سيرد بقوة على تجربة كوريا الشمالية النووية

تقوم بيونغ يانغ بتوسعة منشآت مهمة في موقع يونغبيون النووي

ويندي شيرمان نائبة وزير الخارجية الأميركي (أ ف ب)

قالت ويندي شيرمان، نائبة وزير الخارجية الأميركي، اليوم الثلاثاء، إنه سيكون هناك "رد قوي وواضح" من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والعالم إذا أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية.

وأضافت شيرمان للصحافيين بعد محادثات مع نظيرها الكوري الجنوبي تشو هيون دونغ في سول، أن "أي تجربة نووية ستكون انتهاكاً تاماً لقرارات مجلس الأمن الدولي، وسيكون هناك رد سريع وقوي على مثل هذه التجربة. أعتقد أنه (الرد) لن يكون فقط من جانب كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان، بل إن العالم بأسره سيرد بطريقة قوية وواضحة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت شيرمان، "نحن مستعدون وسنواصل مناقشاتنا الثلاثية مع كوريا الجنوبية واليابان غداً".

وجاءت تصريحات المسؤولة الأميركية بعد أن أطلقت كوريا الجنوبية والقوات الأميركية ثمانية صواريخ أرض– أرض، أمس الاثنين، قبالة الساحل الشرقي لكوريا الجنوبية رداً على وابل من الصواريخ الباليستية قصيرة المدى التي أطلقتها كوريا الشمالية الأحد.

في غضون ذلك، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، أمس، إن أعمال البناء التي تقوم بها كوريا الشمالية لتوسعة منشآت مهمة في موقع يونغبيون النووي الرئيس تمضي قدماً.

المزيد من الأخبار