نائب زعيم حزب العمال يحثّ كوربن على ضرورة تأييد البقاء في الاتحاد الأوروبي

توم واتسون : "إن مستقبلنا لا يكمن بالضرورة في الخروج من الاتحاد الأوروبي إذ بإمكاننا تغيير مستقبلنا لكن فقط إذا دافع حزب العمال عن ذلك"

نائب رئيس حزب العمال البريطاني توم واتسون يدعو حزبه لانتهاج سياسة واضحة بشأن بريكست (رويترز)

حثّ نائب زعيم حزب العمال البريطاني المعارض توم واتسون، الإثنين الماضي، زعيم الحزب جيريمي كوربن، على وجوب دعم الحزب لطرح مسألة البريكست على الشعب في استفتاء ثانٍ ودفاعه بكل فخر عن البقاء في الاتحاد الأوروبي.

وجاء ذلك في كلمة هامة ألقاها واتسون في"مركز الإصلاح الأوروبي" بعد مرور حوالي ثلاث سنوات على استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي، واشار فيها إلى أن الانتماء إلى أوروبا يعد "مسألة عاطفية،". ووجّه من جديد نداءً لقيادة حزب العمال للنضال من أجل الحفاظ على مستقبل بريطانيا داخل الكتلة الأوروبية، في ظل خطر الخروج من الاتحاد بدون صفقة.

وأتت كلمة واتسون في وقت كان من المقرر أن يحضر اجتماعا خاصا لحكومة الظل لمناقشة أزمة البريكست في أعقاب الأداء الباهت لحزب العمال في الانتخابات الأوروبية، إلا أنه تم تأجيل الاجتماع إلى مساء الأحد المقبل.

و يبدي زعيم حزب العمال حتى الآن مقاومة لدعوات تأييد إجراء استفتاء ثانٍ، عُرف باسم "القول الفصل"، تأييداً كاملاً، ويترك في الوقت نفسه الباب مفتوحا أمام حزبه كي يفاوض على صفقة بريكست جديدة  يُعدها في حال عودته إلى الحكومة.

لكن في أعقاب الانتخابات الأوروبية، التي تراجع فيها العمال إلى المركز الثالث، أي خلف الديمقراطيين الأحرار الذي حلّ في  المركز الثاني ، قال كوربن من الضروري طرح أي صفقة خروج من الاتحاد الأوروبي "لتصويت عام،" بما في ذلك خيار إجراء انتخابات عامة.

وفي خطابه قبل اجتماع حكومة الظل الذي كان مقررا يوم الاثنين، قال واتسون "إن أعضاءنا مع البقاء وقيمَنا مع البقاء وقلوبَنا مع البقاء. يجب أن نُشرك الجمهور من جديد في هذا القرار ويجب أن ندافع بقوة عن البقاء في أوروبا."

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف "إن مستقبلنا لا يكمن بالضرورة في الخروج من الاتحاد الأوروبي، إذ بإمكاننا تغيير مستقبلنا ،لكن فقط إذا دافع حزب العمال عن ذلك،  وهو ما يجب علينا أن نفعله."

وأشار نائب زعيم حزب العمال في الكلمة التي القاها  في "مركز الإصلاح الأوروبي" بعنوان "مستقبل بريطانيا وأوروبا"  إلى محادثة كان قد أجراها مؤخرا مع جاستن ويلبي رئيس أساقفة كانتربري.

وذكر أن ويلبي "قد قال لي شيئا ترك صدى عميقا في نفسي. لقد أخبرني أن سياسيينا بحاجة لأن يتعلموا كيف 'يختلفوا جيداً.' أعتقد أننا جميعا نفهم بشكل عفوي ما الذي يعنيه بذلك. سأحاول الدفاع بشكل إيجابي عما أؤمن به."

وتابع "لكن بالمقابل، هنالك نداء. في الحركة العمالية، هناك مجموعة من الآراء حول أفضل السبل لخدمة مهمتنا وغايتنا وشعبنا عندما يتعلق الأمر بمعضلة البريكست."

 وزاد " من الصواب والمعقول الإنصات لجميع الأصوات، ومنح جميع المواقف فرصة للعرض. لكن لا يمكننا أن نستمر في رفض حق بعضنا البعض في التحدث والتشكيك في دوافع ونوايا بعضنا البعض."

يُشار إلى أن دعوة واتسون جاءت في أعقاب  تصريح اللورد جون كير، أحد مهندسي المادة 50 وكبير الدبلوماسيين  في المملكة المتحدة سابقاً، بأن المتنافسين في سباق زعامة حزب المحافظين كانوا يقدمون مقترحات "غير واقعية" و "خيالية" للخروج من الاتحاد الأوروبي. وقال كير في تصريحات أدلى بها يوم الاحد: "لقد عادت أحاديات القرن الأسطورية وأخذت تسرح وتمرح في غابة حزب المحافظين."

وتزامنت تصريحات اللورد كير مع بروز ملف  نشرته حملة "تصويت الشعب" ملفا يعتبر أن جميع المرشحين الذين يتنافسون على تاج حزب المحافظين يعرضون مواقف متشددة حيال البريكست تبدو  ضرباً من الخيال الذي لا علاقة له بالواقع ، بما في ذلك إعادة التفاوض على اتفاقية الانسحاب والامتناع عن دفع فاتورة الطلاق مع الاتحاد الأوروبي.

© The Independent

المزيد من سياسة