Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إيهاب جلال ينجح في محطته الأولى مع المنتخب المصري

طالب المدرب الوطني ببعض الوقت لتحسين شكل الأداء ولعب "الكرة الجميلة"

إيهاب جلال المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم (رويترز)

نجح إيهاب جلال المدير الفني الجديد للمنتخب المصري لكرة القدم، في أولى محطاته مع منتخب الفراعنة، حيث فاز بنتيجة 1-0 على غينيا، في مستهل مباريات المنتخبين بالمجموعة الرابعة، من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2023.

وكانت هذه المباراة الرسمية هي الأولى لجلال في مقعد القيادة الفنية للمنتخب المصري، حيث لم تسبقها أي مباريات ودية تحضيرية، نظراً لتوليه مهامه في فترة ختام موسم 2021-2022، وسط ضغط المنافسات.

ورفع المنتخب المصري رصيده إلى ثلاث نقاط، احتل بها المركز الثاني في مجموعته، خلف منتخب مالاوي الذي فاز بنتيجة 2-1 على إثيوبيا، ضمن الجولة ذاتها.

وشهد فوز مصر على غينيا، استعادة المهاجم الشاب مصطفى محمد، ذاكرته التهديفية دولياً، إذ كان آخر أهدافه بقميص المنتخب الوطني في شباك ليبيا، خلال التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، يوم 11 أكتوبر (تشرين الأول)، ومنذ تلك المباراة، فشل مهاجم غالاتا سراي التركي في تسجيل أي أهداف خلال عشر مباريات متتالية ببطولة الأمم الأفريقية 2021 في الكاميرون، ومباراتي المرحلة الفاصلة المؤهلة لكأس العالم.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم، أعاد مقاليد إدارة المنتخب الوطني، إلى مدير فني وطني بتعيين جلال، البالغ من العمر 54 سنة، خلفاً للبرتغالي كارلوس كيروش، الذي رحل عن تدريب الفراعنة، على خلفية الفشل في التأهل لنهائيات كأس العالم 2022.

وتأتي التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2023، التي من المقرر أن تستضيفها كوت ديفوار، بين 14 يونيو (حزيران) و14 يوليو (تموز)، من العام المقبل، كبداية لمسيرة جلال مع المنتخب المصري.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعلى الرغم من الفوز، طالب جلال الجماهير ووسائل الإعلام المصرية، بمنحه بعض الوقت لتغيير الأداء إلى الأفضل.

وقال جلال في تصريحات للموقع الرسمي لاتحاد الكرة المصري، اليوم الاثنين، "أشعر بالرضا عن الأداء أمام غينيا وما زال أمامنا الكثير"

"كنت واثقاً من تحقيق الفوز ولم يتسرب القلق إلى نفسي على رغم صعوبة منتخب غينيا".

"أحب الكرة الجميلة وأسعى لتطوير شكل الأداء في الفترة المقبلة، لكن لا يمكن تغيير الأداء في خمسة أيام تدريبية فقط، نحتاج إلى مزيد من الوقت".

وأكد جلال أن محمد صلاح ومحمد النني سيخضعان لفحص طبي لتحديد موقفهما من المشاركة في مباراة إثيوبيا، يوم الخميس المقبل.

وأضاف المدرب الوطني أن القائد محمد صلاح قاوم إصابة عضلية لخوض المباراة، ورفض طلب ناديه ليفربول بعدم اللعب.

وخاض صلاح المباراة بأكملها ونال تكريماً من الاتحاد المصري في الملعب قبل بداية اللقاء لكنه لم يظهر بمستواه المعهود.

وأوضح جلال أن صلاح عانى من "شد عضلي" لكنه تحامل على نفسه.

المزيد من رياضة