ميسي: الأرجنتين تحتاج بعض الوقت لتخطي الهزيمة أمام كولومبيا في كوبا أميركا

يجب على " لا البيسيليستي" أن يفوز على باراغواي في مباراته المقبلة ليحصل على فرصة للتقدم في البطولة

ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني خلال مباراة فنزويلا باستاد واندا ميتروبوليتانو، 22 مارس 2019  (رويترز)

اعترف ليونيل ميسي بأن الأمر سيستغرق بعض الوقت لتخطي ألم هزيمة الأرجنتين 2-0 أمام كولومبيا في المباراة الافتتاحية لبطولة كوبا أميركا، لكنه حثّ زملاءه في الفريق على الاستمرار في التركيز على مهمة التقدم في البطولة.

وقاد روجر مارتينيز ودوفان زاباتا كولومبيا للفوز، تاركين أحد المرشحين المفضلين للتتويج بالبطولة في حالة تخبط بحثاً عن التأهل لمراحل خروج المغلوب.

وقال ميسي "سيستغرق الأمر بعض الوقت لقبول الهزيمة ومعالجتها، علينا أن ننظر إلى الأخطاء التي ارتكبناها ونجد الإيجابيات".

"إنها ليست أفضل طريقة لبدء البطولة، لكن إذا واصلنا الرثاء وعدم المضي قدماً وإذا لم نكن أنفسنا، فلن نكون مستعدين لمواجهة باراغواي في المباراة المقبلة".

وتواجه الأرجنتين باراغواي في مباراتها الثانية في المجموعة الثانية يوم الأربعاء في "بيلو هوريزونتي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال الشاب البالغ من العمر 31 عاماً "هذه المجموعة جاهزة لهذا التحدي وستحاول النجاح، هذه المجموعة قوية وموحدة.. نعم نستطيع فعلها".

ولم تخسر الأرجنتين المباراة الافتتاحية لكوبا أميركا منذ هزيمتها 2-1 أمام بوليفيا في عام 1979، كما أنهت هزيمة السبت سلسلة عدم الهزيمة التي استمرت 12 عاما ضد كولومبيا، وشهدت أول هزيمة في دور المجموعات في كوبا أميركا منذ عام 2007، حيث خسر المنتخب الأرجنتيني في النهائي أمام تشيلسي في بطولتي 2015 و2016 بركلات الترجيح.

ويحتاج فريق "لا البيسيليستي" إلى الفوز على باراغواي ليحافظ على أي فرصة للتقدم والحفاظ على آماله في إنهاء الجفاف الذي دام 26 عاماً، وستواجه باراغواي قطر يوم الأحد في "ريو دي جانيرو".

واعترف ميسي، الذي قدم أداء ضعيفاً يوم السبت، بأن فريقه كان بعيداً عن مناطق الخطورة.

وقال ميسي "لقد سمحنا لهم بأخذ زمام المبادرة في الشوط الأول، وكنا بعيداً عن منطقتهم، وخلال الشوط الثاني ضغطنا أكثر وأبقينا الكرة معنا لكن كان بذلك بعدما سجلوا".

وفي كأس العالم في روسيا قبل عام، بدا ميسي في حالة من الضياع بعدما أهدر ركلة جزاء في المباراة الافتتاحية التي انتهت بالتعادل 1-1 أمام آيسلندا.

أما هذه المرة، مع مسؤولية قيادة مجموعة من اللاعبين الشباب في كوبا أميركا، أبدى تفاؤله على الرغم من النكسة الأولى.

وقال "عليك أن تأخذ الإيجابيات، وترفع رأسك وتمضي قدماً، هذه مجرد بداية، هناك طريق طويل لنقطعه".

© The Independent

المزيد من رياضة