Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قائد مانشستر يونايتد يتمسك بعلاقته مع جماهير إنجلترا

أطلقت بعض الجماهير صيحات الاستهجان تجاه ماغواير وتلقى تهديدات بتفجير منزل عائلته

هاري ماغواير مدافع المنتخب الإنجليزي لكرة القدم (رويترز)

أعرب هاري ماغواير قائد مانشستر يونايتد الإنجليزي عن استغرابه من تلقيه صيحات استهجان من جماهير إنجلترا بسبب أدائه مع ناديه خلال الموسم الماضي، لكنه قال، إنه لن يسمح لهذه التجربة بتدمير علاقته المذهلة بالجماهير.

وخاض ماغواير موسماً صعباً مع مانشستر يونايتد وغالباً ما تعرض لانتقادات، حيث أنهى الفريق الدوري الإنجليزي الممتاز في المركز السادس وخرج من الموسم من دون ألقاب.

وعلى الرغم من ذلك احتفظ المدافع البالغ عمره 29 عاماً بثقة المدرب غاريث ساوثغيت لخوض مباريات دوري الأمم الأوروبية أمام المجر وألمانيا وإيطاليا في وقت لاحق من الشهر الحالي.

وقال ماغواير، الذي تعرض لصيحات استهجان من الجماهير خلال مباراة ودية أمام كوت ديفوار في مارس (آذار) الماضي، باستاد ويمبلي، للصحافيين، "شعرت بالصدمة قليلاً، إذا حدث ذلك في وقت سابق من مسيرتي، لكنت عانيت في تلك الليلة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"أعلم أن عائلتي وأصدقائي ربما تأثروا بهذا الأمر، لكنني كنت مندهشاً حقاً، لكن قضيت أوقاتاً رائعة مع الجماهير، ولن أسمح للأقلية التي فعلت ذلك في مباراة كوت ديفوار بالتأثير على علاقتي مع جماهير إنجلترا".

لكن ماغواير أوضح أن تلقيه تهديدات بتفجير منزل عائلته عقب الهزيمة الثقيلة أمام ليفربول الموسم الماضي كان غير مقبول.

وأضاف قلب الدفاع، "نحن بشر ولدي عائلة، عقلي لا يسمح لمثل هذه الأشياء أن تؤثر عليّ كثيراً لكن عندما يتعلق الأمر بتهديدات كهذه، فإن الأمر يقترب أكثر من العائلة".

"أنا سعيد، لأن أطفالي في سن لا يقرأون فيه مثل هذه الأشياء ولا يتابعون الأخبار عبر الشاشات".

وتلتقي إنجلترا مع المجر في بودابست، السبت المقبل، قبل السفر إلى ألمانيا بعدها بثلاثة أيام.

المزيد من رياضة