قوى الأمن اللبنانية توقف متشددا خطط لشن هجمات على مراكز دينية

استوحى أفكاره من هجمات الفصح في سريلانكا وعمل على نشر فكر "داعش" وتجنيد متطرفين

أوقفت قوى الأمن الداخلي في لبنان شاباً سورياً بتهمة الترويج لتنظيم "داعش" (موقع قوى الأمن الداخلي اللبنانية)

أعلنت قوى الأمن الداخلي في لبنان توقيف شاب سوري بتهمة الترويج لتنظيم "داعش" والتخطيط لشنّ هجمات ضدّ كنائس وحسينيات في جنوب لبنان، مستوحياً من هجمات عيد الفصح في سريلانكا في أبريل (نيسان) الماضي، التي تبناها التنظيم المتطرف واستهدفت عدداً من الفنادق والكنائس، موقعةً 250 قتيلاً.

وفي التفاصيل، تمكّنت شعبة المعلومات (تابعة لقوى الأمن الداخلي) من توقيف شخص سوري الجنسية من مواليد عام 1999، مقيم في بلدة ياطر في جنوب لبنان، كان "ينشط على مواقع التواصل الاجتماعي في نشر فكر التنظيم وتجنيد أشخاص لصالحه"، وفق ما جاء في بيان أصدرته قوى الأمن الاثنين.

"حفيد أبو بكر البغدادي"

وأشار البيان الذي لم يحدّد تاريخ توقيف المشتبه فيه، إلى أن الشاب "ارتبط بأشخاص خارج لبنان، وأسّس بالتعاون معهم مجموعات على الإنترنت ناشطة في نشر وترويج فكر داعش". وإثر التحقيق معه، تبيّن أنه كتب عبارة "حفيد أبو بكر البغدادي" (زعيم داعش) على أحد جدران بلدة ياطر، وذلك بعد ظهور البغدادي في شريط فيديو في أبريل الماضي، تبنّى فيه مباشرةً اعتداءات سريلانكا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبينما أكدّت قوى الأمن أن الموقوف "كان لا يزال في مرحلة الإعداد والتحضير من دون القيام بأي خطوات عملية"، ذكر البيان أنه بحث مع بعض زملائه "فكرة القيام بأعمال لصالح التنظيم في لبنان، منها الدخول إلى إحدى الكنائس وقتل أكبر عدد من المصلّين"، مقتدياً في ذلك بما قام به عناصر التنظيم في سريلانكا. وأضافت قوى الأمن أن الموقوف بحث أيضاً "استهداف حسينيات في قرى وبلدات شيعية" في جنوب لبنان، وأنه بدأ الاطلاع على مواقع إرهابية على الإنترنت، تشرح آليات صناعة المتفجرات.

جهود أمنية متواصلة

كما أوقفت القوى الأمنية شاباً سورياً آخر، عمل المشتبه فيه على تجنيده لصالح التنظيم، وأُحيل الموقوفان إلى القضاء.

وتلقي الأجهزة الأمنية في لبنان، منذ اندلاع النزاع في سوريا المجاورة، القبض بشكل دوري على أشخاص لبنانيين وسوريين وفلسطينيين مرتبطين بتنظيم "داعش"، أو متهمين بالتواصل معه والتخطيط لتنفيذ اعتداءات إرهابية، علماً أن لبنان شهد خلال السنوات الماضية تفجيرات عدة بسيارات مفخخة، تبنى "داعش" عدداً منها.

المزيد من العالم العربي