Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عمران خان يمهل الحكومة الباكستانية 6 أيام للدعوة إلى انتخابات

ألغى مسيرة احتجاجية لأنصاره في العاصمة بعد اشتباكات مع الشرطة أمام البرلمان

ألغى رئيس الوزراء الباكستاني المخلوع عمران خان مسيرة احتجاجية لأنصاره الخميس، 26 مايو (أيار)، بعد اشتباكات مع الشرطة أمام البرلمان مساء الأربعاء، لكنه حذر من أنهم سيعودون ما لم تدعُ السلطات إلى إجراء انتخابات في غضون ستة أيام.

وقال خان إن التصويت على الثقة الذي أطاحه وأدى إلى تشكيل الحكومة الائتلافية بقيادة رئيس الوزراء شهباز شريف في الشهر الماضي كان نتيجة مؤامرة أميركية. وطالب بإجراء انتخابات جديدة لإظهار أنه يحظى بدعم شعبي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال خان من على متن شاحنة بعد أن وصل هو والآلاف من أنصاره إلى إسلام آباد، "سأمنحكم ستة أيام. أعلنوا عن إجراء الانتخابات في غضون ستة أيام". أضاف أنه ينبغي حل البرلمان لإجراء الانتخابات الجديدة في يونيو (حزيران).

وحذر الحكومة من أنه سينظم مسيرة جديدة إلى العاصمة إذا لم تلبِّ مطالبه.

وكان خان قد حشد آلافاً من أنصاره إلى إسلام آباد، بهدف احتلال جزء مهم من العاصمة حتى يستجيب شريف لمطلبه بإجراء انتخابات جديدة.

وكانت المحكمة العليا قد أمرت الحكومة في وقت متأخر الأربعاء بإزالة جميع الحواجز التي وضعتها الشرطة عند مداخل المدينة وتوفير مكان مفتوح لأنصار خان لتنظيم احتجاجهم.

لكن المتظاهرين لم يلتزموا بأوامر المحكمة، ووصل المئات إلى قلب العاصمة حيث اشتبكوا مع الشرطة لساعات عدة قبل دخول خان والجزء الأساسي من المسيرة المدينة.

المزيد من الأخبار