Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

التغير المناخي يلتهم "الحاجز المرجاني العظيم" في أستراليا

ظاهرة الابيضاض طالت 91 في المئة من الشعاب و"يونسكو" تدرس إدراجه ضمن المواقع المهددة

تبقى الشعاب المرجانية المبيضة حية وقادرة على التعافي إذا تحسنت الظروف (أ ف ب)

طالت ظاهرة الابيضاض نحو 91 في المئة من الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا، وقال تقرير حكومي جديد صدر مساء الثلاثاء إن الظاهرة تسببت بها موجة حر طويلة خلال فصل الصيف الجنوبي.

وأظهر مسح 719 من الشعاب المرجانية أن درجة معينة من الابيضاض لحقت بـ 654 منها، أي ما نسبته 91 في المئة.

وهذه أول مرة تعاني فيها أكبر شعاب مرجانية في العالم مثل هذا الابيضاض خلال ظاهرة الـ "نينيا" المناخية التي تشهد عادة انخفاضاً غير طبيعي في درجات حرارة المياه.

عواقب التغير المناخي

ولاحظ تقرير المراقبة أن "الشعاب المرجانية بدأت تتأثر بعواقب تفاقم التغير المناخي"، مذكراً بأن موجة الابيضاض هذه هي الرابعة التي تطال الشعاب منذ العام 2016.

وأجرت الهيئة المسؤولة عن الحاجز المرجاني العظيم الناشرة لهذه الدراسة عمليات مسح شاملة بين سبتمبر (أيلول) 2021 ومارس (آذار) 2022 للشعاب المرجانية المدرجة في قائمة "يونسكو" للتراث العالمي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتبين للهيئة أن حرارة المياه بدأت ترتفع بنهاية ديسمبر (كانون الأول)، ولاحظت أن ظاهرة الابيضاض شملت المناطق الثلاث التي يقع فيها الحاجز المرجاني، وتتمثل في بهتان للون ناجم عن تنفير الطحالب التي تعطي المرجان لونه ومغذياته.

إنقاذ الحاجز العظيم

وتبقى الشعاب المرجانية المبيضة حية وقادرة على التعافي إذا تحسنت الظروف، لكن "نسب النفوق قد تكون مرتفعة في تلك الشديدة الابيضاض"، بحسب نسخة أولى من التقرير نشرت في مارس الفائت.

ويتوقع أن تتخذ "يونسكو" في يونيو (حزيران) المقبل قراراً في شأن إمكان إدراج الحاجز المرجاني العظيم ضمن قائمة المواقع المصنفة على أنها "في خطر".

وأطلقت أستراليا خطة حماية بمليارات الدولارات تحمل عنوان "الحاجز المرجاني 2050" بعدما هددت الأمم المتحدة في العام 2015 بإخراج الموقع من قائمة التراث العالمي.

المزيد من بيئة