السعودية في رسالة لمجلس الأمن: الهجوم على مطار أبها وقع بأسلحة جديدة ومتطورة

أكدت ضمانها وتحالف دعم الشرعية لحماية المدنيين والمنشآت المدنية

شددت السعودية في رسالة بعثتها إلى مجلس الأمن الدولي إثر استهداف جماعة الحوثي المدعومة من إيران مطار أبها الدولي " جنوبي البلاد"، عن اتخاذها والتحالف العربي إجراءات عاجلة لردع الهجمات الإرهابية.

وتعرض مطار أبها الدولي في وقت مبكّر فجر الأربعاء إلى اعتداء بمقذوف أعلنت ميليشيات الحوثي المسؤولية عنه وأدى الهجوم إلى إصابة 26 مدنياً من المسافرين وهم من جنسيات مختلفة.

وأشارت الرسالة السعودية والتي بعثها المندوب الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله المعلمي، مساء يوم الخميس، أن دعم إيران للميليشيات الحوثية خرق للاتفاقات الدولية، وأن النظام الإيراني

يواصل دعم الأعمال الإرهابية العابرة للحدود، وأضافت الرسالة أن الحوثيون اعترفوا بمسؤوليتهم استهداف مطار أبها.

وذكرت أنها تحقق في نوعية الصاروخ المستخدم في هجوم أبها.
من جانبه قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، في حديث لـقناة CNN أن بلاده ستدافع عن مصالحها، مؤكدا لا أحد يريد الحرب لكن الأمر يعود لإيران.

وعلى الصعيد ذاته، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أن الاعتداء على ناقلتي النفط في خليج عمان واستهداف مطار أبها يمثلان تطورا مقلقا وتصعيدا خطيرا.
ودعا قرقاش إلى تحرك المجتمع الدولي لضمان الأمن والاستقرار الإقليمي قائلا:" الحكمة ضرورية والمسؤولية جماعية للحيلولة دون المزيد من التوتر".

وكانت زارة الدفاع الأميركية قد أكدت أن الهجوم الحوثي على مطار أبها يثبت مدى تورط إيران في القيام بأدوار خبيثة في المنطقة، وذكرت الوزارة أن "الاعتداءات الجديدة، التي قام بها الحوثيون ضد السعودية تظهر أدلة أخرى على دور إيران الخبيث في المنطقة".
وكاان الحوثيون استهدفوا محطتي ضخ أنابيب نفط في السعودية بواسطة طائرات مفخخة من دون طيار الشهر الماضي بعد أيام من هجوم على أربع حاملات نفط قبالة سواحل الفجيرة.

 

المزيد من الشرق الأوسط