Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روسيا تغرم "غوغل" بسبب "أكاذيب" بشأن حرب أوكرانيا

في إطار معركة أوسع تخوضها موسكو مع شركات التكنولوجيا ووسائل الإعلام الأجنبية للسيطرة على تدفق المعلومات

قالت محكمة تاجانسكي الجزئية في موسكو إن "غوغل" دِينَت بارتكاب انتهاكات إدارية (رويترز)

ذكرت وكالة "تاس" للأنباء، الخميس 21 أبريل (نيسان)، أن محكمة روسية غرّمت شركة "غوغل" المملوكة لمجموعة "ألفابت" الأميركية، 11 مليون روبل (137763 دولاراً)، بسبب عدم حذفها معلومات تعتبرها موسكو "كاذبة" عن الصراع في أوكرانيا وتسجيلات مصورة على "يوتيوب" من إنتاج جماعات يمينية متطرفة.

وكانت هيئة تنظيم الاتصالات الروسية قد قالت هذا الشهر، إنها تتخذ خطوات لمعاقبة "غوغل" بسبب "نشر أكاذيب" على "يوتيوب"، وسبق لها أن حذرت الشركة الأميركية من أنها ستتعرض لغرامة إذا لم تلتزم، وذلك في إطار معركة أوسع مع شركات التكنولوجيا ووسائل الإعلام الأجنبية للسيطرة على تدفق المعلومات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت محكمة تاجانسكي الجزئية في موسكو، الخميس، إن "غوغل" دِينَت بارتكاب انتهاكات إدارية، وغُرِّمت أربعة ملايين روبل في قضية وسبعة ملايين في أخرى.

ولم ترد "غوغل" بعد على طلبات للتعليق.

وقالت وكالة "تاس"، إن الغرامتين تخصان ما تعتبره موسكو نشر معلومات غير دقيقة عن خسائر القوات والضحايا المدنيين الروس في أوكرانيا، وكذلك بث مقاطع مصورة على "يوتيوب" أنتجتها جماعات يمينية متطرفة من أوكرانيا مثل كتيبة آزوف القومية.

وأرسلت روسيا عشرات الآلاف من جنودها إلى أوكرانيا يوم 24 فبراير (شباط) في ما وصفته بأنه "عملية عسكرية خاصة" لخفض قدرات أوكرانيا العسكرية والقضاء على أشخاص تقول إنهم قوميون خطرون.

وأبدت القوات الأوكرانية مقاومة شرسة، وفرض الغرب عقوبات كاسحة على موسكو في مسعى لإجبارها على سحب قواتها.

المزيد من دوليات