Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الحرب الروسية تضرب إنتاج السيارات في السوق الدولية 

إغلاق المصانع بأوروبا الشرقية... وتوقعات بتراجع 2.6 مليون مركبة خلال 2022 و2023

إنتاج السيارات يتراجع بسبب الحرب الروسية الأوكرانية (أ ف ب)

تسببت الحرب الروسية الأوكرانية في خفض مراقبي صناعة السيارات لتوقعات الإنتاج والمبيعات للعامين المقبلين. كما أدت الأزمة إلى إغلاق المصانع في أوروبا الشرقية، وارتفاع أسعار المواد الخام الثمينة.

وعلى الرغم من محاولة بعض المصانع في أوكرانيا الاستمرار وسط الحرب، إلا أن احتدام المواجهات دفع العمال إلى ترك أعمالهم للفرار من الصواريخ.

وخفضت "إس أند بي غلوبال موبيليتي" المتخصصة في بيانات السيارات، والمعروفة سابقاً باسم "آي إتش إس ماركيت"، تقديراتها لإنتاج السيارات بـ 2.6 مليون سيارة عامَي 2022 و2023 بسبب الصراع الدائر، فيما يتوقع السيناريو الأسوأ أن يتراجع إنتاج السيارات إلى 4 ملايين سيارة. 

ومن المحتمل أيضاً أن ينخفض ​​إنتاج السيارات الأوروبية بنحو 9 في المئة، أي ما يقرب من مليون سيارة. يعود بعض ذلك بشكل مباشر إلى خسارة مبيعات السيارات في روسيا وأوكرانيا، لكن هاتين الدولتين تشكلان معاً حصة صغيرة من سوق السيارات العالمي - حوالى 2 في المئة من الإجمالي في عام 2021. 

ويكمن القلق الأكبر في النقص بالمواد والأجزاء التي تضرب بالفعل شركات صناعة السيارات الأوروبية، كما حذر التقرير من توسع هذه الأزمة إلى أسواق أخرى إذا استمرت الحرب الروسية الأوكرانية.

وبشكل منفصل، رجّح محللو الائتمان في "إس أند بي غلوبال ريتينغز"، انخفاض مبيعات السيارات العالمية عام 2022 بنسبة 2 في المئة إلى ما دون مستويات 2021. ويُعدّ هذا تراجعاً كبيراً عن زيادة المبيعات بنسبة 4 إلى 6 في المئة لعام 2022 التي توقعتها المجموعة آخر مرة في أكتوبر (تشرين الأول) 2021.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسلّط تقرير "إس أند بي غلوبال موبيليتي"، الضوء على الاضطرابات في توريد قطع غيار السيارات المهمة من المنطقة، وربما كان أبرزها الأسلاك من أوكرانيا. كما أن المواد الخام معرضة للخطر أيضاً، إذ تنتج روسيا حوالى 40 في المئة من البلاديوم الخام في العالم - الذي يستخدم لتنظيف عوادم السيارات، كما أنها منتجة للنيكل الذي يستخدم في بطاريات السيارات الكهربائية. كذلك يتوقع أن تتأثر أيضاً حتى المعادن والمعادن الشائعة، مثل الحديد، وكل هذه مواد أساسية تستعمل في صناعة السيارات.