Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تراجعات صادمة لـ"بيتكوين" ترفع خسائر العملات الرقمية لمستوى قياسي

القيمة السوقية نزلت بأكثر من 15 في المئة خلال تداولات أبريل

عملة "بيتكوين" جاءت في صدارة العملات الرقمية الخاسرة (رويترز)

واصلت العملات الرقمية سلسلة النزيف التي بدأتها قبل أيام لتخسر السوق خلال تداولات أبريل (نيسان) الحالي أكثر من 344 مليار دولار، ما دفع القيمة الإجمالية للسوق إلى النزول دون حاجز تريليوني دولار.

وفيما تضر توقعات تشديد السياسة النقدية بالأصول عالية المخاطر كالعملات المشفرة وأسهم التكنولوجيا، فإن الاتهامات التي تحاصر العملات المشفرة بشأن استخدامها، سواء من قبل روسيا للالتفاف على العقوبات الغربية، أو من قبل أوكرانيا في جميع التبرعات وتمويل تكلفة الحرب الباهظة، تسببت في أن تتحول المؤشرات إلى النزول لتتكبد السوق خسائر كبيرة منذ بداية تعاملات شهر أبريل الحالي.

على صعيد التداولات ومنذ بداية تعاملات أبريل وحتى تعاملات الاثنين، نزلت القيمة السوقية المجمعة للعملات الرقمية المشفرة بنسبة 15.7 في المئة خاسرة نحو 344.4 مليار دولار، وذلك بعدما تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية من مستوى 2186.7 مليار دولار في بداية تعاملات أبريل، إلى نحو 1842.3 مليار دولار في تعاملات الاثنين.

"بيتكوين" تواصل النزول إلى 40 ألف دولار

في صدارة العملات الرقمية الخاسرة جاءت عملة "بيتكوين"، ومنذ بداية تعاملات الشهر الحالي، نزلت العملة الأكثر قوة وانتشاراً في سوق العملات الرقمية، بنسبة 15 في المئة خاسرة نحو 7090 دولاراً، وذلك بعدما انخفض سعرها من مستوى 47513 دولاراً في بداية تعاملات الشهر إلى نحو 40423 دولاراً في تعاملات يوم الاثنين. كما هوت قيمتها السوقية المجمعة بنسبة 14.8 في المئة خاسرة نحو 134 مليار دولار بعدما تراجعت من مستوى 902.8 مليار دولار إلى نحو 768.8 مليار دولار، مستحوذة على نحو 41.73 في المئة من إجمالي الحصة السوقية المجمعة للعملات المشفرة التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

وسجلت عملة "إيثريوم" التي حلت في المركز الثاني في قائمة أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، خسائر بنسبة 11.3 في المئة فاقدة نحو 384 دولاراً، وذلك بعدما تراجع سعرها من مستوى 3405 دولارات إلى نحو 3021 دولاراً. كما انخفضت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 11 في المئة خاسرة نحو 45.1 مليار دولار بعدما نزلت قيمتها المجمعة من مستوى 409.1 مليار دولار إلى نحو 364 مليار دولار، لتستحوذ على نحو 19.75 في المئة من إجمالي السوق.

وجاءت عملة "تيزر" في المركز الثالث، بعدما استقر سعرها عند مستوى دولار واحد. كما سجلت قيمتها السوقية الإجمالية مستوى 82.55 مليار دولار مستحوذة على حصة سوقية إجمالية تبلغ نسبتها 4.48 في المئة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفيما حلت عملة "بي أن بي" في المركز الرابع بين أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، سجلت العملة خسائر خلال الساعات الماضية بنسبة 6 في المئة، مقابل خسائر أسبوعية بلغت نسبتها 8.2 في المئة ليستقر سعرها في تعاملات الاثنين عند مستوى 401.61 دولار. كما تراجعت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 66.4 مليار دولار، لتستحوذ بهذا الرقم على حصة سوقية تبلغ نسبتها 3.60 في المئة من إجمالي القيمة المجمعة للعملات التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

وجاءت عملة "يو أس دي" في المركز الخامس، بعدما استقر سعرها عند مستوى دولار واحد. فيما استقرت قيمتها السوقية الإجمالية عند مستوى 50.77 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 2.75 في المئة.

خسائر عنيفة تطارد جميع العملات

وسجلت عملة "إكس ريبل" التي حلت في المركز السادس بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بلغت نسبتها 13.2 في المئة مقابل تراجع بنسبة 8 في المئة خلال الساعات الماضية ليستقر سعرها في التعاملات عند مستوى 0.707 دولار. كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 34 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.84 في المئة.

أما عملة "سولانا" التي حلت في المركز السابع بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية، فسجلت خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بلغت نسبتها 20 في المئة مقابل تراجع خلال الساعات الماضية بنسبة 11 في المئة ليستقر سعرها في التعاملات عند مستوى 102.88 دولار. كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 33.7 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.82 في المئة.

وجاءت عملة "كاردانو" في المركز الثامن، وسجلت خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بنسبة 19 في المئة مع تراجع بنسبة 10.4 في المئة خلال الساعات الماضية ليستقر سعرها في التعاملات عند مستوى 0.951 دولار. كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 32.14 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.74 في المئة.

وفيما جاءت عملة "تيرا" في المركز التاسع، فسجلت خسائر خلال تداولات الأسبوع الأخير بنسبة 24 في المئة مع تراجع بنسبة 10.6 في المئة خلال الساعات الماضية لتستقر في تعاملاتها الأخيرة، عند مستوى 86.22 دولار. كما تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية إلى مستوى 30.65 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.66 في المئة من إجمالي القيمة المجمعة للعملات التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي.

وحلت عملة "إي في إي إكس" في المركز العاشر بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية، وفيما سجلت العملة خسائر خلال الساعات الماضية بنسبة 12.3 في المئة، فقد سجلت تراجعاً أسبوعياً بنسبة 18.8 في المئة ليجري تداولها عند مستوى 74.96 دولار. كما انخفضت قيمتها السوقية المجمعة إلى مستوى 20.11 مليار دولار، مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.09 في المئة.

المزيد من عملات رقمية