عملة فيسبوك الرقمية في أجهزة الصراف الآلي

 قد تحقق "العملة العالمية " GlobalCoin ما عجزت عن تحقيقه العملات الرقمية منذ أبصرت النور قبل نحو عقد، أي تداولها على نطاق واسع

العملات الرقمية تنافس اوراق النقد التقليدية (رويترز) 

أمام "فيسبوك" أسابيع قبل إطلاق عملته المشفرة الخاصة، وتشير تقارير إلى أنها ستكون متاحة في مجموعة تطبيقات تابعة لموقع التواصل الاجتماعي، وكذلك في أجهزة الصراف الآلي ATM.

انتشرت إشاعات عن عملة على غرار "بيتكوين" منذ أوائل العام الماضي، عندما أنشأ موقع فيسبوك قسماً جديداً لتقنية "بلوك تشاين"blockchain   داخل شركته.

لم تكشف الشبكة الاجتماعية هذه، التي يستخدمها أكثر من ملياري شخص في أنحاء العالم، عن أي تفاصيل بشكل رسمي، ولكن التسريبات المختلفة تشي بما ينتظرنا.

في الآونة الأخيرة، تحدَّث موقع "تيك كرانش" TechCrunch المتخصص في الشؤون التقنية أمام عدد كبير من المستثمرين أطلعوا على المشروع الذي أطلق عليه اسم "ليبرا" Libra، لإعلامهم بكيفية نشر العملة المشفرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات التكنولوجيا العملاقة، والتي تشمل "إنستغرام" و"مسينجر" و"واتساب".

وسيتمكّن مستخدمو التطبيقات من شراء "العملة العالمية" GlobalCoin المشفرة، كما تُسمى، من مواقع حقيقية غير افتراضية مثل أجهزة الصراف الآلي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يمكن أن تنجح العملة المشفرة في تحقيق ما عجزت عنه العملات الرقمية منذ أبصرت النور قبل نحو عقد، أي تداولها على نطاق واسع. وتشير شائعات إلى أن فيسبوك يجري محادثات مع عدد من المنظمات ومن المتوقع أن يطلق العملة النقدية في وقت مبكر من العام المقبل.

ورفض فيسبوك التعليق على أي إشاعات تحيط بالعملات المشفرة، فيما اكتفى متحدث باسمه بإخبار "الإندبندنت" أن الشركة تعمل ببساطة على "استكشاف طرائق لتعزيز قوة تقنية "بلوك تشاين".

ومن المعلوم أن العملة العالمية" ستُربط بباقة من العملات، مثل الدولار الأميركي واليورو، من أجل إرساء استقرار قيمتها وجعلها عملة قابلة للحياة.

كذلك من المحتمل أن تواجه منافسة من تطبيقات المراسلة الأخرى، من بينها "تلغرام" Telegram.

من المتوقع أن يطلق "تيليغرام" ما يُسمى عملة "غرام" الرقمية المشفرةGRAM cryptocurrency في وقت لاحق من هذا العام، على الرغم من أن أعداد مستخدمي هذا التطبيق الرقمي المتخصص في المراسلة أدنى بكثير من مستخدمي فيسبوك، فضلاً عن أنه محظور في بلاد كثيرة، من ضمنها روسيا.

© The Independent