Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إسقاط طائرة مسيرة مفخخة بعد استهدافها قاعدة عين الأسد

"لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات أو أضرار" وفق التحالف الدولي في العراق

تضم قاعدة عين الأسد قوات من التحالف الدولي لكنها تخضع لسيطرة الجيش العراقي (رويترز)

أسقطت أنظمة الدفاع الجوي الأميركية طائرة مسيرة مفخخة استهدفت قاعدة عين الأسد في غرب العراق، التي تضم قوات من التحالف الدولي، لكنها تخضع لسيطرة الجيش العراقي.

وأعلن التحالف الذي يكافح المتشددين وتقوده الولايات المتحدة، في بيان، أنه "لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات أو أضرار"، كاشفاً أن الطائرة أسقطت ليلاً عند دخولها القاعدة.

ويرجع الهجوم الأخير بطائرة مسيرة ضد القاعدة إلى 4 يناير (كانون الثاني)، وأسقطت حينها طائرتان مسيرتان مفخختان من دون وقوع إصابات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي الأشهر الماضية، استهدفت عشرات الهجمات بصواريخ وطائرات مسيرة القوات والمصالح الأميركية في العراق.

ولا تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذه الهجمات، لكن الولايات المتحدة تنسبها باستمرار إلى فصائل عراقية موالية لـإيران.

وأعلن العراق في 9 ديسمبر (كانون الأول) 2021 "انتهاء المهمة القتالية" للتحالف الدولي الذي أبقى عناصر على الأراضي العراقية لمواصلة دوره التدريبي والاستشاري.

ويتمركز حالياً نحو 2500 عسكري أميركي وألف عسكري من الدول الأعضاء في التحالف في ثلاث قواعد تسيطر عليها القوات العراقية، بينها قاعدة عين الأسد.

وتؤدي هذه القوات الأجنبية أدواراً استشارية وتدريبية منذ أكثر من عام، بعد مساعدة القوات العراقية على هزم تنظيم "داعش".

المزيد من الأخبار