Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بافتا وأوسكار وغرامي... كيف أصبح زيلينسكي نجم حفلات الجوائز الفنية؟

الأزمة الأوكرانية تسيطر على موسم الجوائز ومفاجآت نجوم الموسيقى لم تسحب البساط من صفعة ويل سميث

فوجئ متابعو حفل غرامي بظهور افتراضي للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ ف ب)

على الرغم من كل هذا الصخب وكل هؤلاء النجوم، لم يستطع حفل توزيع جوائز "غرامي 2022" أن ينسي الجمهور صفعة ويل سميث على وجه زميله كريس روك خلال حفل الـ "أوسكار" الذي أقيم قبل نحو أسبوع، وهو التصرف الذي لا تزال توابعه مستمرة كونه سابقة صدمت متابعي الاحتفال السينمائي الأبرز في العالم، إذ اعترض سميث على السخرية من زوجته بطريقة غير متوقعة وعلى الهواء مباشرة.

وفي ما يتعلق بحفل جوائز الموسيقى الممنوحة من الأكاديمية الوطنية لتسجيل الفنون والعلوم بالولايات المتحدة الأميركية، فقد شهد حضور حشد هائل من صناع الأغنيات لكنه لم يشهد صدامات، وبالتالي ظل مجرد حفل ناجح يكمل سلسلة دعم موسم الجوائز لأوكرانيا جارتهم في القارة الأوربية، التي تشهد حرباً شنها الجانب الروسي منذ أكثر من شهر، سببت قلقاً وتوتراً وصل صداه إلى عالم الفن سريعاً.

الأزمة الأوكرانية

وبعد ما حدث في حفل توزيع جوائز "بافتا" البريطانية منتصف مارس الماضي من تضامن لافت من الجانب الأوكراني تضمّن السخرية من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وإعلان الدعم من خلال ارتداء حلي ترمز للعلم الأوكراني، وأيضاً رسالة من كريشنيندو ماجومدار بأكاديمية الأفلام الأوكرانية للتعريف بما يحدث للشعب الأوكراني، ثم مناشدة العالم بالوقوف في صف الشعب الأوكراني خلال حفل الـ "أوسكار" الـ 94 الذي شهد أيضاً 30 ثانية من الصمت للإعلان عن رفض الدمار الذي شهدته الأراضي الأوكرانية، جاءت ليلة جوائز "غرامي" الـ 64 التي سيطر فيها عازف البيانو جون باتيست والمطربة الشابة أوليفا رودريغو على الجوائز والتريند أيضاً، لتؤكد أن موسم الجوائز هذا العام أخذ على عاتقه أن يناضل مع الشعب الأوكراني قدر المتاح.

 

وفوجئ متابعو الحفل بظهور افتراضي للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي ألقى كلمة ناشد فيها دعم بلاده، وطلب من المشاهير التدوين عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتعريف بما يحدث جراء الهجوم الروسي، لافتاً إلى أن الموسيقى هي الوجه المناقض تماماً لدمار الحروب التي تخلف ضحايا كثر وصمتاً حزيناً، وفي الأمسية نفسها قدم جون ليجند فقرة بمشاركة فنانتين أوكرانيتين على المسرح هما وليوبا ياكيمشوكت وميكا نيوتن.

غياب اضطراري لكاني ويست

حفل توزيع جوائز "غرامي" أقيم هذا العام في لاس فيغاس بدلاً من لوس أنجليس كما جاء بعد موعده المعتاد بثلاثة أشهر تقريباً، نظراً لأزمات فيروس كورونا التي أرجأت جميع مواعيد الحفلات للسنة الثالثة على التوالي، وتميز بحضور عدد كبير من النجوم بينهم أعضاء فريق "بي تي إس" الكوري الذي تفاعل الحضور مع أدائهم اللافت على المسرح لأغنية "Butter"، كما تميزت بيلي أيليش في أغنيتها الشهيرة "Happier Than Ever".

 

ومن ضمن أكثر فقرات الحفل التي أعجبت الجمهور غناء ليدي غاغا، حيث أدت "Love For Sale  و Do I Love You"، وكان مقرراً أن تقدم العملين مع توني بينيت الذي غاب عن الحفل لأسباب صحية واكتفي بالظهور افتراضياً. وحصل النجم البالغ من العمر 95 عاماً على جائزة أفضل ألبوم صوتي تقليدي للمرة الـ 14 في تاريخه، وهو ألبوم "حب للبيع" الذي قدمه مع ليدي غاغا وكول بورتر، فيما غاب كاني ويست مضطراً على ما يبدو بسبب إبلاغه قبل الحفل بأيام بإلغاء فقرته الغنائية في السهرة بسبب سلوكه العدائي والعنصري عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بخاصة تجاه الفنان بيت ديفيدسون حبيب طليقته كيم كارداشيان الجديد، وبالتالي لم يتسلم كاني جائزتيه وهما أفضل أداء لأغنية راب عن أغنيته "Hurricane"، وأفضل أغنية راب عن Jail.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

جون باتيست... الحصان الرابح

وعلى صعيد الجوائز فقد كان لعازف الجاز الأميركي من أصل أفريقي جون باتيست النصيب الأهم في الجوائز العريقة التي توازي في أهميتها الـ "أوسكار" في السينما وإيمي في التليفزيون، حيث اقتنص خمس جوائز أبرزها ألبوم العام عن عمله "We Are"، وحصد الثنائي الغنائي " سيلك سونيك" جائزة تسجيل العام عن ألبوم "leave the door open"، والعمل نفسه اختير باعتباره أغنية العام كذلك.

وفاجأت المغنية الشابة أوليفيا رودريغو المتابعين بحصولها على ثلاث جوائز بارزة بينها أفضل ألبوم بوب عن ""Sour، وحصدت أغنيتها "Drivers License"  جائزة أفضل أداء في فئة موسيقى البوب، كما نالت أوليفيا جائزة أفضل فنانة صاعدة.

الحفل الذي شهد حضور مشاهير كثر في مجال الغناء والموسيقى بينهم جاستن بيبر الذي جاء بصحبة زوجته هايلي بيري في ظهور طمأن متابعيها عليها بعد أن تعافت من جلطة دماغية كانت وشيكة، ودو اليبا ودوغا كات والأخيرة حصدت جائزة أفضل تعاون غنائي مع سيزا عن " Kiss Me More ".

المزيد من فنون