مسؤول إسرائيلي: أميركا ستوجه ضربة لإيران إذا ثبت تورطها في هجمات الفجيرة

تل أبيب: لن نسمح بامتلاك طهران قنبلة نووية

أميركا وإسرائيل تجريان تحالفا استعدادا للرد العسكري على تهديدات إيران (رويترز)

قال مسؤول في الخارجية الإسرائيلية "إن تل أبيب لن تسمح لطهران بامتلاك قدرة نووية، وستقوم بكل ما يلزم لمنعها من ذلك مهما كلف الأمر"، وأشار إلى "أن الخيار العسكري وارد جدا، وربما أكثر من ذي قبل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


تصريحات المسؤول الإسرائيلي جاءت ردا على سؤال من "إندبندنت عربية" بشأن عودة إيران لتخصيب اليورانيوم، فيما أكد المسؤول الإسرائيلي "أن تل أبيب ترى أن أي مفاوضات مستقبلية مع إيران يجب أن تضم برنامج صواريخها الباليستية وأذرعها الإرهابية في العالم إلى جانب برنامجها النووي"، وأشار إلى "أنه لا يرى مفاوضات تلوح في الأفق، بل يرى مزيدا من التعنت الإيراني، وأن لدى الولايات المتحدة متسعا من الوقت للتضييق على إيران".

 وتوقع المسؤول "ضربة عقابية أميركية لإيران في ضوء نتائج التحقيقات حول عمليات التخريب في ميناء الفجيرة، التي تشير بوضوح إلى ضلوع إيران فيها تخطيطا وتنفيذاً".
وأوضح المسؤول "أن تنسيقا إسرائيليا أميركيا على أعلى المستويات يُجرى في مسألة إيران، وأن الجانبين يعملان جنبا إلى جنب في هذا الموضوع، وأي اعتداء على إسرائيل سيقابل بالرد القاسي من قبلها ومن قبل الولايات المتحدة"، في إشارة إلى إمكانية قيام حزب الله أو حماس أو الجهاد الإسلامي باستهداف إسرائيل من لبنان أو سوريا أو غزة فيما لو نشبت مواجهة أميركية إيرانية.

المزيد من سياسة