Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

التحالف يعلن وقف العمليات العسكرية في اليمن لإنجاح المشاورات

بهدف خلق بيئة إيجابية لصنع السلام خلال شهر رمضان بناء على دعوة أمين عام مجلس التعاون الخليجي

المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العميد الركن تركي المالكي (رويترز)

أعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن وقف العمليات العسكرية في الداخل اليمني اعتباراً من الساعة السادسة من صباح الأربعاء.

وأضاف التحالف أن وقف إطلاق النار يهدف إلى إنجاح المشاورات اليمنية وخلق بيئة إيجابية لصنع السلام خلال شهر رمضان، بناء على دعوة أمين عام مجلس التعاون الخليجي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العميد الركن تركي المالكي، قوله إنه استجابة للدعوة المقدمة من الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف بطلب إيقاف العمليات العسكرية تزامناً مع انطلاق المشاورات اليمنية - اليمنية، وبهدف تهيئة الظروف المناسبة لإنجاح المشاورات وخلق بيئة إيجابية خلال شهر رمضان لصناعة السلام وتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن، عليه تعلن قيادة القوات المشتركة للتحالف وقف العمليات العسكرية بالداخل اليمني للوصول إلى حل سياسي شامل و مستدام لإنهاء الأزمة اليمنية، وتحقيق الأمن والاستقرار لليمن، والتي تأتي في سياق المبادرات والجهود الدولية برعاية المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن والمبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية والوصول إلى حل سياسي شامل.

وأوضح المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف ستلتزم بوقف إطلاق النار وستتخذ كافة الخطوات والإجراءات لإنجاح وقف إطلاق النار لصنع السلام وإنهاء الأزمة.

وأكد على ثبات موقف قيادة القوات المشتركة للتحالف الداعم للحكومة اليمنية الشرعية بموقفها السياسي وتدابيرها وإجراءاتها العسكرية، كما أكد وقوف قيادة القوات المشتركة للتحالف الدائم مع أبناء الشعب اليمني لتحقيق تطلعاته وبناء دولته وبما يحقق الأمن والرخاء.

وفي وقت سابق، ناشد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف قيادة التحالف في اليمن وكافة الأطراف اليمنية إيقاف العمليات العسكرية لإنجاح المشاورات.

وجدد الحجرف في بيان الدعوة لجماعة الحوثي للمشاركة في المشاورات اليمنية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

مشاورات يمنية - يمنية

وتنطلق في الرياض الأربعاء، المشاورات اليمنية - اليمنية، على أن تستمر حتى السابع من أبريل (نيسان) وذلك برعاية أممية ودعم مجلس التعاون الخليجي.

ومن المقرر أن تناقش المشاورات ستة محاور، من بينها العسكرية والسياسية والإنسانية والتعافي الاجتماعي. كما تهدف إلى فتح ممرات إنسانية وتحقيق الاستقرار.

وأعلن الحوثيون السبت هدنة لمدة ثلاثة أيام وعرضوا محادثات سلام شرط أن يوقف التحالف الغارات الجوية  ويسحب "القوات الأجنبية".

وتزايدت التكهنات بشأن اتفاق محتمل لتبادل الأسرى بين الحوثيين والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

تبادل الأسرى

وكان الحوثيون أعلنوا مساء الأحد عبر "تويتر" عن التوصل إلى صفقة جديدة لتبادل الأسرى. وكتب عبد القادر المرتضى رئيس ما يسمى "لجنة شؤون الأسرى" التابعة للحوثيين في تغريدة أنه تم "التوافق على اتفاق لتبادل صفقة جديدة من الأسرى عبر الأمم المتحدة".

ولكن من جانبه قال هادي هيج، مسؤول ملف الأسرى لدى اليمنية إنه لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي حتى الآن. وقال هيج عبر تويتر "لم يتم الاتفاق النهائي. وهو قيد الدراسة".

والثلاثاء، أكد المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن بشير عمر لوكالة الصحافة الفرنسية "سررنا لسماع إنه تم إحراز بعض التقدم في المفاوضات بين الأطراف حول عملية إطلاق سراح أخرى كبيرة".

المزيد من الأخبار