Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لماذا أصبح لاعب توتنهام كريستيان إريكسن الأولوية الجديدة لريال مدريد متقدما على بول بوغبا؟

الحقيقة أن إريكسن لديه عام واحد في عقده الحالي، وهو الآن منفتح جداً بشأن الرغبة في تصعيد الموقف بشكل كبير

كريستيان إريكسن لاعب وسط فريق توتنهام الإنجليزي يحتفل بهدفه في شباك فريق إيفرتون (رويترز)

يدرس نادي ريال مدريد الآن إعطاء كريستيان إريكسن الأولوية في التعاقد فوق بول بوغبا، حيث يعتقدون أن إبرام صفقة لاعب وسط توتنهام سيكون أسهل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان الهدف الرئيسي الثالث للنادي هذا الصيف هو التحكم في خط الوسط، بعد أن ضمن بالفعل إيدين هازارد ولوكا يوفيتش، وقد كانت الأولوية الأولى للمدير الفني زين الدين زيدان، هي التعاقد مع بوغبا منذ فترة طويلة - إلى حد أن الأسطورة الفرنسي أراد التعاقد معه بأي ثمن.

وفي حين أن إدارة نادي ريال مدريد، كان لديها المزيد من التحفظات على اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً، إلا أن زيدان كان على استعداد للحصول عليه، حتى أنه قدم تنازلات بشأن مواقف أخرى مثل حارس المرمى المفضل لديه كيلور نافاس.

ومن المفهوم أن دافع إريكسن لمغادرة توتنهام هوتسبير غيّر الأوضاع، خاصة أن ريال مدريد تعامل كثيراً خلال الأعوام القليلة الماضية مع رئيس مجلس إدارة توتنهام دانييل ليفي، ويعرف مدى صعوبة المفاوضات معه، لكن حقيقة أن إريكسن لديه عام واحد في عقده الحالي، تجعله الآن منفتحاً للغاية بشأن الرغبة في تصعيد الموقف بشكل كبير.

والآن يُنظر إلى الصفقة على أنها أسهل من ضم بوغبا، بالنظر إلى أن مانشستر يونايتد يريد سعراً أعلى بكثير، وربما يتجاوز 150 مليون جنيه إسترليني.

ومع إنفاق مدريد ما يقرب من 200 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع هازارد ويوفيتش، أصبح النادي يُفضل خياراً أقل تكلفة لدعم خط الوسط وهو ما يمثله إريكسن.

ويواجه ريال مدريد صعوبة في زيادة ميزانيته التعاقدية عن طريق التخلص من اللاعبين الذين لا يريدهم المدير الفني، لكن حتى الآن لا توجد أندية راغبة في التعاقد مع لاعبين مثل غاريث بيل وخاميس رودريغيز.

© The Independent

المزيد من رياضة