Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أستراليا تتجه إلى زيادة عديد جيشها بنسبة 30 في المئة

تبلغ التكلفة نحو 27 مليار دولار أميركي

رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون (أ ب)

تتجه أستراليا إلى "أكبر زيادة" في عديد الجيش "في وقت السلم في تاريخها".

فقد أعلن رئيس الوزراء سكوت موريسون، الخميس 10 مارس (آذار)، أن بلاده ستزيد عديد جيشها بنسبة تقارب 30 في المئة بحلول عام 2040.

وبناء عليه، سيرتفع عديد قوات الدفاع الأسترالية إلى 80 ألف جندي، مع زيادة بمقدار 18500 جندي.

وكشف موريسون، خلال مؤتمر صحافي عقده في ثكنة للجيش في بريزبين، عن أن تكلفة هذه الزيادة ستبلغ نحو 38 مليار دولار أسترالي (27 مليار دولار).

وعلل رئيس الوزراء قرار حكومته تعزيز القدرات العسكرية للبلاد بسبب "التهديدات والبيئة التي نواجهها كدولة، كديمقراطية ليبرالية في منطقة المحيطين الهندي والهادي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت أستراليا أعلنت في سبتمبر (أيلول) عزمها على حيازة غواصات تعمل بالدفع النووي بعدما انضوت في تحالف دفاعي يضمها إلى كل من بريطانيا والولايات المتحدة.

وفي مؤتمره الصحافي قال موريسون إن قسماً ممن سيتم تجنيدهم في إطار زيادة العديد المرتقبة سيخدمون في أسطول الغواصات المقبل.

وأعلنت أستراليا أن الغواصات العاملة بالدفع النووي التي ستحصل عليها ستزود بأسلحة تقليدية وليست نووية، مشيرة إلى أنها لم تقرر بعد إذا ما كان عماد أسطولها من هذه الغواصات سيكون بريطانياً أو أميركياً.

ومن شأن هذا التحالف الدفاعي الجديد الذي أطلق عليه اسم "أوكوس" أن يجعل من أستراليا الدولة الوحيدة غير النووية التي تملك غواصات تعمل بالدفع النووي.

المزيد من الأخبار