Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أكثر من 6 ملايين وفاة بكورونا حول العالم منذ بدء الوباء

تستمر أعداد الإصابات والوفيات بالانخفاض في غالبية مناطق العالم باستثناء آسيا وأوقيانيا

ما زالت هونغ كونغ تعاني من رتفاع الإصابات بكورونا (أ.ب)

لقي أكثر من ستة ملايين شخص حتفهم بوباء كورونا في العالم منذ تفشي الوباء، بحسب تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء استناداً إلى مصادر رسمية.
وأحصت وكالة الصحافة الفرنسية 6001585 وفاة بالفيروس حتى الساعة 09.00 ت غ.
وتأتي هذه الحصيلة في وقت تستمر أعداد الإصابات والوفيات بالانخفاض في غالبية مناطق العالم، باستثناء آسيا حيث تواجه هونغ كونغ أسوأ تفش على الإطلاق، وأوقيانيا حيث سجلت نيوزيلندا ارتفاعاً في أعداد الإصابات.
وانخفض معدل الوفيات اليومية على مستوى العالم في الأيام السبعة الماضية إلى 7170 وفاة، بتراجع بنسبة 18 في المئة خلال أسبوع، مواصلاً نهجاً بدأه منذ ذروة موجة إصابات بالمتحورة أوميكرون في منتصف شباط (فبراير) على رغم تخفيف العديد من الدول تدابير الحد من الفيروس.
سجلت الولايات 960311 وفاة بفيروس كورونا المستجد، هي أعلى حصيلة في العالم تليها البرازيل (652341) والهند (515102).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وفيما يسعى جزء كبير من العالم للتعايش مع المرض لا تزال الصين ملتزمة القضاء عليه وطلبت من هونغ كونغ تطبيق سياسة "صفر كوفيد" على غرارها.
أطلقت هونغ كونغ خططاً مثيرة للجدل تقضي بإجراء فحوص لجميع سكانها البالغ عددهم 7.4 مليون نسمة وبناء مخيمات عزل. وارتفع عدد الإصابات الأسبوعية في المدينة بمقدار الضعف خلال أسبوع مسجلاً 290987 حالة إصابة فيما ازدادت أعداد الوفيات بأكثر من ثلاث مرات مسجلة 1543 وفاة.
تستند أرقام وكالة الصحافة الفرنسية إلى أعداد الوفيات بـ"كوفيد" الصادرة عن سلطات الصحة الوطنية.
وتعتقد منظمة الصحة العالمية أن الأرقام الحقيقية ربما تكون أعلى بمرتين أو ثلاث مرات.

المزيد من صحة