أمل للمصابات بسرطان الثدي مع عقار جديد يطيل عمر 50 في المئة منهن

تعجز الكلمات عن وصف أهمية ما يعنيه هذا التمديد لكثير من النساء اللواتي سيتاح لهن تمضية مزيد من الأوقات الثمينة مع عائلاتهن

وقف الخلايا السرطانية من النمو والانقسام و التكاثر يبقى التحدي الأبرز لمواجهة فعالة للمرض بكافة أنواعه (رويترز)  

أظهرت دراسة جديدة أن آلاف النساء من صغيرات السن المصابات بمرض سرطان الثدي المستفحل صار في إمكانهنّ الاستمتاع بالحياة مدة أطول. ويعود الفضل في ذلك إلى اكتشاف عقار يسمى ريبوسكليب البالغ الدقة.

وأظهرت التجارب التي أستخدم فيها هذا العقار والذي يساعد على وقف الخلايا السرطانية من النمو والانقسام، أن أكثر من 50 في المئة من المصابات بمرض سرطان الثدي المستفحل قبل مرحلة انقطاع الطمث طالت أعمارهنّ مدة ثلاث سنوات ونصف السنة. 

ووصل متوسط الزيادة في أعمار المصابات اللائي خضعنَ للعلاج إلى 23 شهراً وثمانية أيام ولم تشهد أي نمو للخلايا السرطانية وذلك مقارنة بعلاج وهمي يمد المصابات بـ 13 شهراً إضافياً فقط.

وهذه هي المرة الأولى التي تُظهر فيها دراسة طبية أن هذا الجيل الجديد من العلاجات البالغة الدقة، وهو يقدم للمرضى بالتزامن مع العلاج الهرموني التقليدي، قادر على تمديد حياة المرضى ووقف انتشار الخلايا السرطانية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتقول الدكتور سارة هورفتز من مركز جونسون للأورام السرطانية الشاملة في جامعة كاليفورنيا "إن استخدام عقار ريبوسكليب كخط دفاع أمامي علاجي مدّد الحياة بشكل واضح للحالات المرضية وهذه أخبار سارة جداً للنساء اللواتي تعانينَ من هذا المرض الرهيب".

ويرى خبراء أن إدراج عقار ريبوسكليب ضمن الأنماط العلاجية المتبعة في قطاع الخدمات الصحية البريطاني "إن إتش إس"، سيمنح آلاف الأسر في المملكة المتحدة بصيص أمل جديد.

ويُعتبر مرض سرطان الثدي الذي يصيب النساء قبل انقطاع مرحلة الطمث أكثر خطورة وأكثر تعقيداً في العلاج.

كما أظهرت نتائج الدراسة التي عُرضت أمام الجمعية الأميركية للأورام السريرية خلال المؤتمر السنوي الذي عقد في مدينة شيكاغو أن 70 في المئة من النساء اللواتي تلقينَ العلاج امتدت أعمارهنّ مدة وصلت إلى 42 شهراً مقارنة بـ 46 في المئة فقط مع النساء اللائي تلقّين العلاج الهرموني مع عقار وهمي.

وهكذا تصل النسبة العامة لخفض وفيات أمراض سرطان الثدي إلى 29 في المئة خلال مدة العلاج.  

قد تصل الحالات المستفيدة من عقار ريبوسكليب في المملكة المتحدة إلى 1500 حالة سنوياً وتبلغ التكلفة الإجمالية السنوية لهذا العقار 35000 جنيه إسترليني للمريض الواحد إلا أن قطاع الخدمات الصحية البريطاني يحصل عليه بسعر مخفّض غير معلن.

وصرّحت الرئيسة التنفيذية لجمعية "بريست كانسر ناو"، ديليث مورجان، قائلة "هذه أخبار سارة لا يمكن وصفها بالنسبة إلى المصابات بالمرض وعائلاتهنّ. سيكون من الرائع جداً مشاهدة النتائج الأولية لعقار ريبوسكليب والذي سيعطي آلاف النساء الشابات المصابات بمرض السرطان المنتشر فرصة عظيمة لتستمتعنَ بالحياة مدة أطول".

وأضافت قائلة " تعجز الكلمات والعبارات عن وصف أهمية ما يعنيه هذا التمديد لكثير من النساء اللواتي ستتاح لهنّ تمضية مزيد من الأوقات الثمينة مع عائلاتهنّ لتسجيل ذكريات تدوم مدى الحياة". 

نُشرت النتائج في المجلة الطبية الإنجليزية "نيو إنجلاند جورنال"

© The Independent

المزيد من جديد الطب