خامنئي: لن ننخدع بعرض ترمب

أكّد المرشد الأعلى الإيراني أنّ إيران لن تتخلّى عن برنامجها الصاروخي

تحدّث المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي في مراسم إحياء ذكرى مرور 30 عاماً على وفاة الخميني (أ.ف.ب)

أكّد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، الثلاثاء، أنّ السياسات الأميركية في العراق وسوريا ولبنان باءت بالفشل، وأنّ طهران لن "تنخدع" بعرض الرئيس الأميركي دونالد ترمب التفاوض معها ولن تتخلى عن برنامجها الصاروخي.

وأضاف، في مراسم إحياء ذكرى مرور 30 عاماً على وفاة الخميني، المرشد المؤسس، "قال الرئيس الأميركي في الآونة الأخيرة إنّ إيران يمكنها تحقيق التنمية في ظل زعمائها الحاليين. هذا يعني أنهم لا يسعون إلى تغيير النظام... لكن هذه الحيلة السياسية لن تخدع المسؤولين الإيرانيين والشعب الإيراني".

وكان ترمب قال، في الأسبوع الماضي، إنّ "أمام إيران فرصة لكي تصبح دولة عظيمة بالقيادة نفسها. نحن لا نتطلع إلى تغيير النظام... نحن نتطلّع إلى عدم امتلاك إيران أسلحة نووية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي ما يتعلّق ببرنامج إيران الصاروخي، قال خامنئي "هم يعلمون أننا وصلنا إلى نقطة الردع والاستقرار. يريدون حرماننا منه، لكنهم لن ينجحوا أبداً".

واعترف المرشد الأعلى أن العقوبات الأميركية سبّبت صعوبات للإيرانيين، ودعا الحكومة إلى جعل تحسين الأوضاع الاقتصادية على رأس أولوياتها.

كذلك اعتبر خامنئي أن رئاسة ترمب مؤشر على "تراجع وزوال القوة السياسية" للولايات المتحدة، قائلاً "مصير أكثر من 300 مليون إنسان في يدي شخص له مثل هذه الصفات، وهذا دليل على الأفول الأخلاقي والسياسي" للولايات المتحدة.

وتابع "في أميركا نفسها يدور الكثير من النقاش حول استقراره (ترمب) العقلي والأخلاقي... عندما يكون شخص كهذا رئيس بلد، فهذا دليل على تراجع وزوال هذه القوة السياسية".

وزادت حدة المواجهة بين إيران والولايات المتحدة في الشهر الماضي، بعد عام من انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المبرم مع إيران في العام 2015، وإعادة فرض عقوبات اقتصادية عليها، بغية كبح برنامج طهران النووي.

في المقابل، أكّد ترمب، الثلاثاء في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، خلال زيارته إلى المملكة المتحدة، عزم لندن وواشنطن التأكّد من عدم تطوير إيران أسلحة نووية.

المزيد من دوليات