Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مانشستر يونايتد يصر على إيقاف غرينوود رغم الإفراج عنه بكفالة

أكد النادي أن مهاجمه لن يتدرب أو يلعب مع الفريق حتى إشعار آخر

ماسون غرينوود مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

أكد نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي أن لاعبه ماسون غرينوود لا يزال موقوفاً عن التدريب واللعب مع الفريق على الرغم من إطلاق سراحه بكفالة.

وتم القبض على المهاجم الشاب البالغ من العمر 20 سنة، يوم الأحد، بعد اتهامه بالاغتصاب والاعتداء، ثم تم القبض عليه مرة أخرى للاشتباه في الاعتداء الجنسي والتهديد بالقتل.

وجاء في بيان لشرطة مانشستر الكبرى، صدر الأربعاء، أن "رجلاً يبلغ من العمر 20 سنة، جرى اعتقاله الأحد 30 يناير (كانون الثاني) 2022، للاشتباه في قيامه باغتصاب امرأة والاعتداء عليها، وتم الإفراج عنه بكفالة على ذمة التحقيق".

وأعلن يونايتد بعد الاعتقال أن غرينوود لن يلعب أو يتدرب حتى إشعار آخر، وكرر هذا الموقف، أمس الخميس.

وجاء في بيان سابق، "مانشستر يونايتد يكرر إدانته الشديدة لأعمال العنف من أي نوع".

وقال رالف رانغنيك، المدير الفني المؤقت لمانشستر يونايتد، إن اعتقال الدولي الإنجليزي لم يكن مصدر إلهاء قبل مباراة الدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي، اليوم الجمعة ضد ميدلسبره.

وأضاف رانغنيك، "في الواقع، كان لدينا أسبوع جيد وطبيعي من التدريبات مع خمس جلسات بما في ذلك تدريب اليوم، لكن من الواضح، أعتقد أنه كان موضوعاً رئيساً داخل الفريق لأنهم جميعاً بشر".

"كان ماسون جزءاً من المجموعة قبل أن نحصل على استراحة، ولكن كما قلت، كان أسبوعاً جيداً من التدريب ونتطلع إلى المباراة غداً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأفاد رانغنيك أيضاً أن عدم وجود غرينوود أثر في قرار الإبقاء على جيسي لينغارد، الذي أراد الرحيل قبل نهاية فترة الانتقالات الشتوية.

وقال الألماني، "بطريقة ما كان ذلك عاملاً مساعداً، ولكن في النهاية أخبرني النادي أيضاً ممثلاً في مجلس الإدارة، أنهم لا يستطيعون التوصل إلى اتفاق مع أي من تلك الأندية التي كانت مهتمة به".

"مع إغلاق نافذة الانتقالات، مساء الاثنين، أبلغني المجلس في فترة ما بعد الظهر أنهم يفضلون بقاءه، وبالنسبة إليَّ كان هذا قراراً يمكنني أن أفهمه وأقبله تماماً".

"إذن كان هناك أمران، الأول أننا بلا ماسون غرينوود الذي لعب بانتظام في الأسبوعين الماضيين، والثاني أن النادي لم يتمكن من التوصل إلى اتفاق مع أي نادٍ آخر".

وأخبر نادي استاد "أولد ترافورد" المشجعين أنه يمكنهم استبدال القمصان التي تحمل اسم غرينوود من المتجر الرسمي.

وعلقت شركة "نايكي" رعايتها لغرينوود، قائلة إنها "تشعر بقلق عميق من المزاعم المقلقة وستواصل مراقبة الوضع من كثب".

© The Independent

المزيد من رياضة