محمد صلاح يكشف عن الإلهام وراء فوز ليفربول على توتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا

بكى المصري لدى استبداله في المباراة النهائية ضد ريال مدريد في الموسم الماضي لكنه عاد إلى تلك اللحظة قبل الدخول إلى "واندا متروبوليتانو"

المصري الدولي محمد صلاح مهاجم ليفربول يحتفل مع زملائه بلقب دوري أبطال أوروبا في ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في مدريد، 1 يونيو 2019 (رويترز)

كشف محمد صلاح عن إلهامه من صورة خروجه المبكر من نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، قبل مساعدة فريقه ليفربول على الفوز في مدريد.

وتوج فريق يورغن كلوب بطلاً لأوروبا ليل السبت بفوزه 2-0 على توتنهام هوتسبير، مع إضافة ديفوك أوريغي الهدف الثاني بعد الهدف الأول الذي سجله صلاح من ركلة جزاء.

وشعر صلاح أن لديه شيئاً لإثباته بعد خلع كتفه في نهائي "كييف" العام الماضي، بينما كان في كرة مشتركة مع مدافع ريال مدريد، سيرخيو راموس، وقد خسر ليفربول بنتيجة 3-1.

وبكى اللاعب المصري لدى استبداله في تلك الليلة، لكنه عاد إلى تلك اللحظة قبل الدخول لأرضية ملعب "واندا متروبوليتانو".

وكشف "نظرتُ إلى صورة العام الماضي قبل المباراة، فقد شعرنا بخيبة أمل قليلاً بعد المباراة، والآن عدنا مرة أخرى وفزنا بها، للمرة السادسة في ليفربول، إنه شيء رائع".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ورداً على سؤال عما شعر به عندما نظر إلى الوراء وتذكر إصابة "كييف"، قال صلاح "خيبة أمل، شعرت بخيبة أمل شديدة لأنني أصبت وخرجت بعد 30 دقيقة وخسرنا المباراة، لقد كان حافزاً لي للفوز اليوم".

"لم أنظر إلى الصورة لفترة طويلة، يمكنك الشعور بما أنت قادر عليه، لذا نظرت إليها مرة واحدة وقلت حسناً، دعنا نذهب".

"بالطبع أنا أؤمن بالمصير بكل تأكيد، ومهمتنا تحتاج العقلية قبل أي شيء آخر، وعليك أن تصدّق نفسك قبل المباراة".

"تستطيع أن ترى اللاعبين، لقد كنّا نؤمن بأنفسنا في المباراة، وأعتقد أن كل شيء يحدث لسبب ما، والسبب وراء خسارتنا في الموسم الماضي، أن نعود مرة أخرى ونفوز".

وكانت ليلة السبت بمثابة الكأس الأولى خلال فترة كلوب مع النادي، وأضاف صلاح أن هذه يجب أن تكون مجرد البداية لحقبة ناجحة في تاريخ ليفربول.

"مع ليفربول دوري أبطال أوروبا شيء مميز، الكأس الأولى وهي دوري أبطال أوروبا! إنها البداية، إنها البطولة الأولى".

"سنذهب الموسم المقبل لننافس على الدوري الإنجليزي الممتاز، كان هذا الموسم هو الموسم الأول الذي كنا نقاتل فيه من أجل الدوري الممتاز، وفي الموسم الماضي كنا نقاتل بشكل أساسي من أجل دوري أبطال أوروبا".

"متوسط ​​العمر هو 26/27، لذلك لا يزال لدينا لاعبون شباب، إنها تجربة جيدة بالنسبة إلينا، أن نفوز باللقب الآن، وأيضاً في الموسم الماضي تعلمنا الكثير".

© The Independent

المزيد من رياضة